دانييلا رحمة تبكي بسبب محمد الأحمد.. ومشهد حميمي بينهما يُحدث بلبلة

وثق أبطال مسلسل “من أجل الموت” في موسمه الثاني، جزء من بعض الكواليس وراء الحلقات الأولى التي عُرضت قبل أيام، بالتزامن مع دخول شهر رمضان المبارك.

نشرت بطلة العمل، النجمة اللبنانية دانييلا رحمة (ريم)، كواليس أداء أصعب مشاهدها في أحداث العمل الدرامي، وهي معلقة على عجلة القيادة، مكبلة اليدين، من قبل زوجها السابق في. المسلسل الذي يؤدي دوره الفنان السوري محمد الأحمد (هادي) انتقاما مما فعلته.

نشرت دانييلا رحمة فيديو من خلف كواليس المشهد الدرامي في الجزء الثاني من مسلسل “من أجل الموت”، ظهرت فيه وهي تنهار بالبكاء بعد أداء المشهد، وتعاني من آثار الأذى النفسي والجسدي. عانت من تداعيات تعليقها وتقييدها على “العجلة” وتحريكها في حركة دائرية، وحاول فريق التمثيل الدرامي تهدئتها وتطهير جروحها.

وعلقت النجمة اللبنانية على الفيديو الذي نشرته قائلة: “ما تتخيله كان صعبًا. تجربة التعليق على العجلة انقطعت … من أجل الموت 2”.

أما النجم محمد الأحمد، فقد شارك جمهوره بفيديو جديد من خلف كواليس المشهد نفسه في الحلقة الثانية من مسلسل “من أجل الموت 2″، بعد أن أطلق سلاسل “ريم” من العجلة، لكن بعد ذلك تلقى عدة صفعات متتالية على وجهه، حتى اندمجت دانييلا في المشهد بعد أن انتهى، واصلت ضرب محمد الأحمد، الذي قبل الأمر بطريقة مرحة، وعلقت عليه قائلة: ارجع. لإنهاء السلسلة، كم عدد توزيعات الورق “.

من ناحية أخرى، أثارت النجمان جدلًا كبيرًا بين المتابعين بعد عرض الحلقة الثالثة من المسلسل، وذلك بسبب فيديو جريء جمعت فيه دانييلا رحمة “ريم” ومحمد الأحمد “هادي”، تم خلاله ظهروا في المواقف الحميمة.

المشهد الحميمي بين دانييلا رحمة ومحمد الأحمد استحوذ على اهتمام الجمهور وسط ردود فعل واسعة سيطرت عليها الانتقادات، مشيرة إلى أن الدراما الرمضانية لا ينبغي أن تشمل مثل هذه المشاهد، فيما دافع عنها آخرون واعتبروا المشهد يخدم السياق الدرامي. .

2022-04-WhatsApp-Image-2022-04-04-at-22.23.32

2022-04-WhatsApp-Image-2022-04-04-at-22.24.23

وتدور قصة الجزء الثاني حول انتقام “هادي”، الذي يؤديه محمد الأحمد، من العصابة التي استغلته للاستيلاء على أمواله، بعد أن اكتشف أن زوجته “ريم” التي تؤدي دورها دانييلا رحمة، هي من بين العصابة التي قتلت والدته بعد اختطافها في الجزء الأول. وانتحار شقيقة يؤديها خالد القش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.