نجاح موسم الحج في السعودية على كافة الأصعدة

عادت الحياة لطبيعتها في السعودية بالنسبة لموسم الحج هذا العام، وذلك بعدما لم يتوافد الحجاج لمكة المكرمة لأداء مناسك الحج في المواسم الماضية، أي منذ ظهور وباء كورونا المستجد.

وكانت السلطات السعودية متخوفة من موسم الحج هذا العالم بسبب ظهور العديد من الأوبئة الجديدة غير فيروس كورونا المستجد، ولكن أصدروا قرار بعودة الموسم من جديد ليكون القرار السليم.

وأعلن أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج المركزية الأمير السعودي خالد الفيصل عن نجاح موسم الحج هذا العام على كافة الأصعدة.

ونشر الأمير خالد الفيصل بيان رسمي نقلته وكالة واس الرسمية، حيث قال فيه: إنه يسعدني أن أعلن لكم عن نجاح خطة موسم الحج لهذا الهام 1443هجري، وذلك على كافة الأصعدة سواء الأمنية والخدمية والصحية دون تسجيل أي حوادث أو أمراض وبائية بين صفوف الحجاج.

وبهذه المناسبة السعيدة ونجاح الموسم كما وصفها خالد الأمير الفيصل، فقد عبر عن شكرة باسمه وباسم زملائه العاملين في خدمة حجاج بيت الله الحرام لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولسمو ولي عقده، لما وفرته حكومة المملكة من إمكانات مادية ومشاريع تطويرية وكوادر بشرية لخدمة الحجاج وتهيئة كافل السبل لتأدية المناسك في طمأنينة ويسر وراحه.

ومن المحتمل أن يكون هذا النجاح سبب رئيسي بأن تسمح السلطات السعودية بزيادة أعداد الحجاج في العام المقبل والاقبال المميز كما في المواسم الماضية قبل جائحه كورونا، لتعود الحياة بالسعودية كالسابق، وكلن هذا قد يكون مرتبط بالفترة الماضية والتطورات التي تشهدها المنطقة من أوبئة.

وكان يوم الأربعاء الماضي في المملكة السعودية نحو مليون حاج يؤدون طواف القدوم بالمسجد الحرام في مكة المكرمة، وتعتبر هذه المرة الأولى كما ذكرنا منذ فيروس كورونا الذي غزا العالم أجمع.

واقتصر موسم الحج في الموسمين الماضيين على عدد محدود جدًا من داخل السعودية لتأدية مناسك الحج، ومنع أي حج من خارج السعودية لأداء هذه الفريضة.

الجدير بالذكر أن هذا الموسم وكما أعلنت السلطات السعودية أن نحو مليون مسلم يؤدون مناسك الحج هذا العام، فمنهم 850 ألفًا من خارج السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.