إلهام الفضالة ترفض بشكل قاطع مصالحة هيا الشعيبي على الهواء

رفضت الفنانة الكويتية إلهام الفضالة المصالحة مع زميلتها الفنانة هيا الشعيبي على الهواء مباشرة، في أول مبادرة للتوفيق بين النجمتين بعد الخلافات وتبادل الاتهامات التي وصلت إلى المحاكم في الأشهر القليلة الماضية.

جاء رفض الفضالة التوفيق بمبادرة زميلها الشعيبي خلال زيارتها ضيفة على برنامج “المحاجات” الذي قدمه الصحفي علي العلياني، حيث عرض الأخير هذه الوساطة مقابل ثلاثين ألف دينار كويتي. 100000 دولار أمريكي حسب قوانين البرنامج. اقبلوا لا تناديوا وسأعطيكم الثلاثين الفا “.

ويبدو أن العلياني كان واثقًا من أنه لو اتصل بهيا الشعيبي لكانت المصالحة قد حصلت، وقال متابعون إن مقدمة البرنامج ربما تكون قد اتصلت بالشعيبي قبل الحلقة وسألوها عن إمكانية حدوثها. الصلح مع الفضالة ويبدو أنها وافقت على طلبه.

بينما تكهن البعض بأن موقف العلياني قد يكون بناء على اجتهاده، مع موافقة هيا الشعيبي على المصالحة إذا اتصل بها على الهواء إذا وافقت إلهام الفضالة على ذلك.

وانتقد العديد من المتابعين موقف الفضالة برفضها المصالحة مع زميلتها، بعيدًا عن العرض المالي المقدم كنوع من المزاح، مشيرين إلى أن رمضان هو شهر التسامح والمحبة ونهاية كل الخلافات، وهو مناسبة مهمة. لتطهير القلوب ونقاوتها وعودة الروح الطبية بين الناس إلى طبيعتها وحقيقتها.

وأشاروا إلى أن الفضالة كانت لها مواقف إيجابية كثيرة، وكان عليها الموافقة على مبادرة المصالحة مع الشعيبي رغم تطور الخلافات بينهما بشكل كبير.

فيما ثمن آخرون موقف بطلة مسلسل “أمينة حاف”، وقالوا إن هيا الشعيبي أساءت إليها كثيراً ووجهت لها العديد من الاتهامات واستهزأت بها خلال مقاطع الفيديو، ووصلت الأمور بينهما إلى أروقة القضاء، لكن آخرين طالبوا بوقف فتح صفحات سبب الخلاف والتركيز فقط على المصالحة بعيدًا عن أي شيء، كونهما نجمتان كويتيتان وخليجيتان قدمتا الكثير للدراما في بلادهما والخليج.

وكانت إلهام قد لجأت إلى مقاضاة هيا الشعيبي بعد الأزمة التي تصاعدت بينهما منذ أشهر، عقب الإعلان عن زواجها الأول من الفنانة شهاب جوهر.

في يوليو 2021، أعلنت إلهام اللجوء إلى القضاء ورفع دعاوى قضائية ضد 3 مشاهير قالت إنهم ظلموها منذ إعلان زواجها من الفنانة الكويتية شهاب جوهر.

وقالت إنها عينت آنذاك المحامية مريم البحر لمقاضاة من أساءوا إليها. بسبب “الاستفزازات” التي حدثت من بعض المشاهير في وسائل الإعلام، وكذلك بعض الحسابات المسيئة التي روجت للإساءة بحقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.