رحاب الجمل تعتذر لأبناء باسم سمرة.. وتؤكد: زوجي انتحل صفة ضابط شرطة

كشفت الفنانة المصرية، رحاب الجمل، عن تفاصيل خلافها مع زميلها باسم سمرة، مشيرة إلى أنه بدأ بسبب اعتراضها على طريقة تعاملها مع الحاضرين في أحد مواقع التصوير، الأمر الذي أدى إلى خلاف كبير. بينهم.

وأكدت، لدى ظهورها في برنامج “الساحر” التلفزيوني، أن حادثة اعتقالها من قبل شرطة قسم الهرم، والتي زعمت سمرة أنها حدثت في تصريحات متلفزة، غير صحيحة، قائلة: “باسم قال في البداية”. من المداخلة أنه لا يعرفني، ثم قال فيما بعد إنه طردني من إدارة الهرم “. .

وتابعت حديثها ردا على هذا الادعاء بقولها: “أعني عندما أواجه مشكلة في أي مركز شرطة لن يأتي والدي أو زوجي أو حتى نقيب الفنانين … سأتصل بك يا باسم. وأنت لا تعرفني ؟! “

رحاب الجمال وجهت اعتذارها لأبناء باسم سمرة، وقالت إنها لو عرفتهم من قبل لما تحدثت في المقام الأول عن أزمتهم مع والدهم، وأشارت إلى أنها أم وتعرف ذلك. مشاعر الأطفال طيبة، بالإضافة إلى أنها وعدت أشرف زكي نقيب الممثلين بعدم الحديث عن الأمر مرة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، تحدثت رحاب عن اكتشافها أن زوجها السابق كان ينتحل صفة ضابط شرطة، وأنها تأكدت من الأمر لأنه لا يستطيع السباحة، وهذا ما أكده لها أحد أقاربها العاملين في قوة الشرطة.

قالت إنها تزوجت من منتج فني يكبرها بـ19 سنة، وأنها سافرت إلى هولندا حيث أنجبت ابنها هناك، ولم تستفد من هذا الزواج بالعمل في التمثيل كما اتهمها البعض. .

وفاجأت رحاب الجمل الجمهور بالكشف عن استبعادها من فيلم “عمهم” للمخرج محمد عادل إمام، قائلة إن ذلك حدث بطريقة غير إنسانية، مما تسبب لها في حزنها الشديد، خاصة أنها تحب محمد عادل إمام.

أما عن هوية الشخص الذي يقف وراءها، فاستبعدت أن تكون الفنانة باسم سمرة. ولأنه ليس صاحب الفيلم، وقالت إنه “لو كان السبب لكان ذلك منطقيًا بسبب الخلافات بيننا، لكن الفيلم ليس باسم باسم”، مؤكدة أنها لا تعرف من فعل ذلك.

رحاب وجهت رسالة لمن أبعدها عن الفيلم، خاصة وأن الأمر آلمها وجعلها تشعر بالقمع والألم، متمنية معرفة من تكون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.