ريهام سعيد: مصابة بنزيف دائم و”معمولي” سحر سفلي بالموت البطيء (فيديو)

ذكرت الإعلامية المصرية، ريهام سعيد، أنها تعرضت لأخطر أنواع السحر، قائلة إن المعالجين زاروها أكثر من مرة، لمحاولة علاجها، لكنهم هربوا بعد زيارتهم الأولى.

وأضافت وسائل الإعلام المصرية أن “المعالجين بالقرآن أخبروها أنها فعلت أشياء مثل الموت البطيء وقطع سبل العيش والتشويه والطلاق”.

وأشارت ريهام في تصريحات تلفزيونية إلى أن “العمل الأدنى هو من أصعب وأسوأ أنواع السحر الذي لم يتمكن المعالج من فك شفرته حتى اليوم”.

وأشارت إلى أنها “تعاني من نزيف مستمر ومستمر منذ 6 أشهر، ولم يتمكن أي طبيب من إيقاف النزيف، رغم زياراتها المتكررة للأطباء خلال هذه الفترة، ولم يجدوا أي سبب علمي”.

وتعتقد وسائل الإعلام أن “هذا النزيف هو الموت البطيء الذي يستهدفه هذا السحر”. كما أشارت إلى أن “من أخبرها بأنها تعرضت لهذا السحر فهو أكثر من معالج في القرآن، مؤكدة أن جميعهم لا علاقة لهم ببعضهم البعض، لكن حديثهم وتشخيص حالتها كان هو السبب. نفس.”

وأكدت ريهام سعيد أنها “تؤمن بالعالم الآخر لكنها لا تفهم مثل هذه الأمور لكنها متأكدة أن لديها السحر الأسود مستشهدة بأشياء غريبة تحدث لها وتتعرض لها دون الخوض فيها إلا أنها” كان ينزف بشكل دائم لمدة 6 أشهر “.

وكانت وسائل الإعلام المصرية قد أثارت جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرت رسالة في فبراير الماضي على حسابها على فيسبوك، أعلنت فيها أنها “ستبتعد عن مواقع التواصل الاجتماعي” لأنها شعرت بأنها ستموت قريبًا.

قالت ريهام: “أقسم بالله، كل حرف أكتبه خالص ومن قلبي، أشعر أنني سأموت قريبًا، لذلك سأبتعد عن وسائل التواصل الاجتماعي حتى أتمكن من الجلوس مع أطفالي قدر الإمكان، خاصة ابني الصغير. يمكن أن يكون السحر والاكتئاب ويمكن أن يكون حقيقيًا “.

يشار إلى أن ريهام سعيد أعلنت العام الماضي اعتزالها الإعلامي كمذيعة، حيث أرادت التركيز على عملها الفني كممثلة.

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر العام الماضي قرارا بوقف برنامج “صبايا الخير” الذي تقدمه ريهام سعيد على قناة “الحياة” المصرية، فيما يحيله للتحقيق على خلفية صيد بري. حلقة باستخدام الثعالب.

أثارت سعيد موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن ظهرت حلقة برنامجها حول صيد الحيوانات، حيث ظهرت وهي تمسك وتضرب ثعلبًا أحمر صغيرًا، أثناء محاولتها كبح جماحه أمام الكاميرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.