عاصم حواط: في “طق براغي” بالوسط.. وأُحضر خطيبتي لمكان عملي لترى ظروفي

أوضح الممثل السوري، عاصم حواط، أن الوقت الحالي في إنتاج الدراما السورية يختلف عن ذي قبل، بسبب بعض العوامل أهمها تخريج أعداد كبيرة من الممثلين الجدد من المعهد العالي للفنون المسرحية، إضافة إلى وجود “هواة” بشكل كبير مما قلل من فرص الممثلين السوريين حسب قوله.

وشدد في حديث لـ “سكاي برس” على أن الدراما السورية ستصبح أقوى وأكثر نشاطا من ذي قبل، رغم ظروف العمل السيئة في الحرب، لا سيما في ظل هجرة رؤوس الأموال إلى الخارج.

وذكر حواط أنه يأمل العمل في الدراما العربية المشتركة، كاشفا عن بعض فرص التعاون التي لم تثمر لخلافات مادية أو معنوية، ولكن في أحد المشاريع تم الاتفاق معه، ولكن لظروف معينة. المتعلقة بالشركة، لم يتم تنفيذ التنفيذ.

وأوضح حواط أن “الوسط الفني لديه ما هو جيد وما هو سيء، فالأمر لا يخلو من بعض الغيرة الفنية، ولكن فقط ما هو صحيح في النهاية، ويجب أن يحصل الموهوب على فرصته الحقيقية في النهاية رغم كل ذلك. العقبات، وأبرزها استيلاء أحد الفاعلين على دور ممثل آخر “.

فضل حواط التواصل الشخصي على وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرا أنه أكثر حميمية وصدق.

وكشف حواط أن خطيبته تعمل صيدلانية، وهي فتاة تتفهم طبيعة مهنة التمثيل وصعوباتها من حيث عدد ساعات العمل ووجود المعجبين به والمعجبين به، مؤكدا وجود ثقة متبادلة. بينهم وفهم طبيعة مهنهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.