محمود المهدي ينفي خيانته لزوجته مع منة عرفة.. ويؤكد: رضوى الشربيني مكافحة

اعترف محمود المهدي، الذي يخلو من الفنانة المصرية الشابة منة عرفة، بضربها في عملها، مشيرًا إلى أنها لو استمرت معه لكان أثر ذلك على مسيرتها الفنية.

وتساءل المهدي عن سبب تعرضه للهجوم على مواقع التواصل، وبين نجوم الفن، مشيرا إلى أنه انتقد مشاهد القبلات والأحضان والإغراء في الأعمال الدرامية والسينمائية، وطالب بأعمال وصفها بـ “النظافة”، و كانت ردة الفعل تجاهه مسيئة.

محمود المهدي الذي يخلو من منة عرفة، قال: “عندما دخلت الوسط الفني كان ذلك من خلال الإنتاج، وكان حبي لمنة عرفة بعد انفصالي عن زوجتي الثانية”.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج “وارا الشمس”: “لم تكن بيني وبين منة عرفة مشاعر وأنا مع زوجتي الثانية”.

وتابع: “طلقت زوجتي الثانية غيابيًا، وبعدها أقامت علاقة عاطفية مع منة عرفة، وفي زواجي الثاني هرعت إليها، ولهذا لم أكملها”.

وأوضح محمود المهدي: “لم أغش زوجتي الثانية مع منة عرفة، والزواج الأخير لم يكن له فرصة، بدليل أنني طلبت منها عدم إعلان خطوبتنا أو خطوبتنا”.

وعلق محمود على احتمال زواجه مرة أخرى من ممثلة، مؤكدا أن ذلك مستحيل، قائلا: “هذه الوظيفة لا تعمل مع الرجل الشرقي، وستظل صعبة عليه، لأن الستة سيستمرون في التعامل مع كثير من الرجال”. في المنتصف، وهذا الوسط يواجه الكثير من المتاعب “. وأوضح نيته في كلام البلوي، فقال: “على سبيل المثال، أي ممثل في المعهد يريد التمثيل ولا يعرف كيف يدفع مالاً لمخرج”.

وأشار إلى أن ظاهرة الشلل انتشرت بكثرة وهناك احتكار للجهات الفاعلة، مشيرا إلى أن نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي هو السبب في ذلك، وأضاف: “جميع التصاريح في النقابة، وأشرف”. زكي لديه كلمة وعندما يتصل بشخص ما ويقول وظيفتي يجعله يشتغل “.

وأشار محمود إلى أن خلافه مع إلهام شاهين وتصريحاتها الأخيرة جاءت بسبب الفراغ الذي تعيش فيه. “إنها لا تجد عاملة مثل الأولى، حتى لو كان هناك فيلم من بطولة إلهام وأفلام بطولة ممثلين آخرين، والله. فيلمها في كثير من الناس لن تدخله وتحضره “، لافتا إلى أنه لا يتحدث عنها كمسألة تقييم،” إنها أعظم من تقديري وتحترمها، لكني أقول رأيي تقول رأيها “.

وعلق محمود على بيانه العرقي، الذي قال فيه إن رضوى الشربيني فاشلة، وأوضح: “قلت في الزواج، ما قلته في حياتها، لا، على العكس، إنها ناجحة ومكافحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.