نادين خوري تكشف تطورات شخصيتها في “كسر عضم”.. وترفض التشاؤم

أكدت الفنانة السورية نادين خوري أنها تعمل على عدم تكرار نفسها في الأدوار التي تعرض عليها سواء كضيف أو دور يحتل مساحة كبيرة ومهمة.

وأضاف خوري أن هناك اختيارات متعددة للعديد من الشخصيات التي تظهر خلال شهر رمضان الحالي، وكل شخصية أو دور يختلف في الأهمية عن الدور الآخر.

وأوضحت الفنانة السورية، خلال لقاء مع “سكاي برس” من كواليس تصوير مسلسل “كيسر أدهم” تأليف علي معين صالح وإخراج رشا شربتجي وإنتاج شركة كلاكيت ميديا ​​، أن الدراما السورية بدأت بالتعافي وهناك هي مجموعة متنوعة من الأعمال لهذا العام، وقصص جديدة ودراما عميقة سيتم تحديدها من خلال هذا العمل.

وأضافت: “لا أفضّل نوعًا من الدراما على نوع آخر سواء كانت بيئة شامية معاصرة أو تاريخية أو بيئة اجتماعية، المهم أن العمل له هدف عميق، وليس سطحيًا، بالإضافة إلى حضور الجانب الإنساني”. فيه، ويميل المشاهد أكثر إلى الدراما المعاصرة لأنها تعكس همومه وأوجاعه واهتماماته “.

وأوضحت أن شخصيتها في “كسر عظم” لامرأة من أصول غنية، متزوجة من شخص له جانب سلبي للغاية، وغير قادرة على مواجهة هذه المشكلة، فتظهر في بعض الأحيان ضعيفة.

وأوضحت الفنانة السورية أنها لا تستطيع تقييم أي عمل فني قبل عرضه، فالأمر يتوقف على الجمهور، وأن جميع الأعمال تتطلب جهدًا وتعاونًا كبيرين من صناعها في الإنتاج والإخراج.

وفي الختام، أشارت الفنانة السورية إلى رغبتها في أن تتمكن من تقديم كل ما هو جديد ومختلف في المستقبل، وأن يعود السلام والأمن والاستقرار الاقتصادي إلى وطنها سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.