صابرين ترد على حقيقة إهانة رامز جلال لها.. وتعتذر من حلا شيحة

ردت الفنانة المصرية، صابرين، على اتهامها بقبول تجاوزات الفنان رامز جلال، في برنامج مقلب “رامز سينمائي” مقابل المال، بعد الاستهزاء بوزنها الجماهيري.

وقالت بسمة وهبة في مقابلة مع الإعلامية المصرية: “يعني هل قبلت كل التجاوزات من أجل المال؟ لا نسمع ما يقوله، وظللت أقوله في الإذاعة”.

وأضافت عن استهزائها من زيادة وزنها قائلة: “هذا حقيقي. غششت”، مشيرة إلى أن رامز أشاد بها في نهاية المزحة، وقال لها: “أنت كوكب الشرق من التمثيل، وأم. كلثوم تؤدي دور صابرين “.

وحاولت صابرين الدفاع بشدة عن ظهورها في برنامج رامز جلال، مؤكدة أن ما قالته الفنانة المصرية لم يهينها، وعلقت: “الحمد لله لم يقل شيئًا يدين صابرين، وجلست حقًا وقلت. طبخ وعملت كزوجة وخدعت … وتجاوزت موافقتي بالعكس هذا أنا ورامز ضحك بجدية صديق ومكتشف وحققت الحلقة الأولى نجاحا كبيرا ووافقت على ذلك. يتم بثها هذا العام لأنني غابت عن دراما رمضان هذا العام، وأنا ضد ذلك فأنا أمزح وأنا ألعب دور جدي.

وخلال حوار صابرين رفضت التعليق على تصريح الفنانة المعتزلة حلا شيحة بأنها تعتبر الحجاب شرفًا لها قائلة: أنا مالي أنا مفتي مصر؟ بسمة وهبة، لمواجهتها على الهواء، وقدمت تصريحات سابقة حول نفس الموضوع. عندما وصفت صابرين قرار حلا شيحة بارتداء الحجاب بأنه وضع مشبوه “.

وردت صابرين على تصريحاتها السابقة قائلة: “لم أتحدث عن الحجاب، لكني تحدثت عن التمثيل”، مشيرة إلى أنها قصدت “موقف حلا من والدها”، موضحة أنها لم توافق على تصريح حلا بشأن والدها، وأنها كانت مستاءة للغاية في ذلك الوقت من موقفها. مع والدها على مواقع التواصل الاجتماعي قبل المصالحة بينهما.

وعن سبب إبداء رأيها في قضية حلا شيحة مع والدتها، قالت: “علاقتها مع والدتها تهمني، واهتمام من تركنا حفلة، وشاركنا حياتهن الشخصية”. .. أنا رعية إنسانية بحتة، واحترم حلا شيحة أنها لم ترد على تصريحاتي، وأنها قالت إنني أعتذر إذا كنت قد أزعجتك “.

تحدثت صابرين عن قبولها أن تكون زوجة ثانية، وقالت: “الزواج الثاني قد يكون استخفاف بالمرأة إذا رغب زوجها في التعامل معها كزوجة ثانية، كالزواج في السر واشتراط عدم الإنجاب. . “

أكدت صابرين أنها أعطت زوجها طارق صادق، أن هناك أسبابًا دفعته للزواج مرة أخرى، وقالت: “هو نفسه كان ينجح مرة أخرى، وكان وقته رحمًا، وحاجاته كثيرة تعطيه أعذارًا للزواج مرة أخرى. علنا.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.