ما هي فوائد البروبيوتيك للمرأة؟

البروبيوتيك هي كائنات دقيقة يمكننا استهلاكها كمكملات، أو كجزء من وجباتنا الغذائية في الأطعمة المخمرة والمخللات والزبادي. يزيد من أعداد الكائنات الحية الدقيقة المفيدة التي تعيش في أجسامنا في الجهاز الهضمي، وعلى الجلد، بحسب تقرير صادر عن موقع “لايف ساينس”.

يعتبر تناول البروبيوتيك مفيدًا لمعظم الناس، ولكن قد تكون البروبيوتيك مهمة بشكل خاص بالنسبة للنساء. توضح كريستي دين، أخصائية التغذية وصحة الأمعاء: “إنها مصنوعة من البكتيريا الجيدة التي تحافظ على صحتنا، وتساعد في الحفاظ على توازن البكتيريا التي يمكن أن تتأثر بسوء الصحة والمرض”.

تحسين جهاز المناعة:

أظهرت الدراسات أن البروبيوتيك يدعم وظيفة المناعة. التوازن البكتيري الصحي في الأمعاء يقلل من نفاذية جدار الأمعاء، والذي بدوره يمنع الكائنات الحية الدقيقة السيئة من الانتقال عبر جدار الأمعاء إلى مجرى الدم.

يضيف الأطباء أن البروبيوتيك حليف قوي في منع العدوى ودعم الأشخاص المصابين بالمرض: هناك مجموعة متزايدة من الأدلة تشير إلى أنه يمكننا علاج أو حتى منع بعض الأمراض عن طريق تناول سلالات معينة من البروبيوتيك.

شوهدت الفوائد المحتملة في الإسهال ومتلازمة القولون العصبي ومرض التهاب الأمعاء والتهابات أمراض النساء.

فوائد الجهاز الهضمي الشاملة:

تعاني النساء إحصائيًا من مشاكل في الجهاز الهضمي أكثر من الرجال، لذا فإن تحسين صحة الأمعاء هو مصدر قلق خاص للنساء، ويكشف التقرير أن تناول البروبيوتيك يساعد في تقليل أعراض أمراض الجهاز الهضمي.

تساعد الأطعمة المخمرة مثل الزبادي والكيمتشي ومخلل الملفوف في الحفاظ على التوازن البكتيري في الأمعاء من خلال تعزيز نمو البكتيريا النافعة Lactobacilli وتقليل انتشار البكتيريا المسببة للأمراض في الأمعاء.

يشير الأطباء إلى أن تأثيرات البروبيوتيك والأطعمة المخمرة عابرة – لذلك إذا توقفت عن تناولها، فإن الفائدة تتلاشى “.

تحسين المزاج:

2022-04-BeFunky-collage-2022-04-10T141724.613

غالبًا ما تواجه النساء زيادة في المشكلات المتعلقة بالمزاج بسبب التغيير في النشاط الهرموني. أظهرت الدراسات أن التوازن البكتيري الصحي في القناة الهضمية يمكن أن يدعم الصحة العقلية الجيدة، في حين أن عدم التوازن البكتيري يمكن أن يسبب مشاكل في المزاج.

وذلك لأن بكتيريا الأمعاء يمكن أن تحاكي الهرمونات التي تطلقها أجسامنا وتتواصل أيضًا مع أدمغتنا من خلال الأعصاب، مما يجعلها جزءًا لا يتجزأ من الحالة المزاجية.

تحسين جودة النوم:

2022-04-BeFunky-collage-2022-04-10T141953.329

يمكن أن تتأثر جودة النوم ومدته بالعديد من العوامل، بما في ذلك انقطاع الطمث عند النساء. تشير الأبحاث إلى أن الكائنات الحية الدقيقة التي تنمو عندما يحرم الجسم من النوم تسبب اضطرابات في إيقاعات الساعة البيولوجية لدينا، لذا فإن التوازن البكتيري الصحي في القناة الهضمية يمكن أن يمنع فرط نمو هذه الكائنات الحية الدقيقة التي تؤثر على النوم.

تعزيز صحة الجلد:

2022-04-BeFunky-collage-2022-04-10T141730.935

تشير الأبحاث إلى أن التوازن البكتيري الصحي في الأمعاء يؤثر على جهاز المناعة، فإن صحة الأمعاء السيئة تسبب تهيج الجلد. الجلد هو أول حاجز مناعي للجسم ضد العالم ويعمل جنبًا إلى جنب مع الأغشية المخاطية وجدار الأمعاء لمنع الكائنات الدقيقة السيئة من اختراق أجسامنا.

تشير الدراسات إلى أن البروبيوتيك يدعم الكائنات الحية الدقيقة الصحية بشكل شامل في جميع أنحاء الجسم، ويمكن أن يمنع التنوع الجيد لهذه المجموعات الكائنات الحية الدقيقة التي تسبب تهيج الجلد عن طريق الحد من نموها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.