هيا الشعيبي ترد على إلهام الفضالة بعدما رفضت الأخيرة مصالحتها

ردت الفنانة الكويتية هيا الشعيبي على تصريحات زميلتها ومواطنتها إلهام الفضالة، بعد أن رفضت المصالحة معها أو العمل معها.

ونشرت الشعيبي مقطع فيديو من داخل سيارتها بصورة لوجه مغني البوب ​​الأمريكي الراحل مايكل جاكسون، ملمحة إلى العديد من العمليات التجميلية التي خضعت لها الفضالة.

كما نشرت هيا مقطع فيديو من منزل الصحفي السابق الفضالة الصحفي خليل التميمي على مائدة الإفطار، وظهر الشعيبي في الفيديو شاكرا التميمي على حسن ضيافته، داعيا الله ألا يفرق بينهما. وعدم تفكيك علاقتهم الأخوية الطيبة، وتتكرر مائدة الفطور التي جمعت العائلتين كل عام.

وتعليقا على تصريحات الفضالة قال الشعيبي: هناك من اتصل بي .. قالوا لي إنني ماتت ضحكًا، والله ماتت من الضحك، ولكن الدنيا رمضان، أي لا يوجد إله، ولا إله خلق ليلتي “.

وقالت الشعيبي في مقطع فيديو آخر عبر حسابها الخاص على سناب شات: “أما العمل الذي يتابعونه في المنزل، فأهلي والخادمة وأحيانًا أشعر بالملل من مشاهدته.

وأضافت: “الصيحة التي نعيشها الآن في الوطن هي مسلسل هدى حسين. كله ضحك وبغض، والعمل جنوني يا هدى. أحبه وأؤيده. أنت فنانة ولديك تاريخ، وأنت لا داعي للحديث يا هدى “.

يأتي ذلك في ظل تصاعد الأزمة بين الفنانتين، إذ يبدو أن الخلاف المستمر بين إلهام الفضالة وهيا الشعيبي تجاوز الحدود الطبيعية، إذ لم يقتصر الأمر على تبادل الاتهامات والمشاجرات اللفظية. يلجأ إلى القضاء ولكنه يمتد عبر وسائل الاتصال بشكل مفاجئ.

وقبل أيام رفضت إلهام الفضالة المصالحة مع مواطنتها الكويتية وصديقها على الهواء، بعد أن تدخل الإعلامي علي العلياني كوسيط بينهما، مقابل ثلاثين ألف دينار كويتي، أي نحو 100 ألف دولار أمريكي، وفق قوانين البرنامج، وعلق الفضالة بقوله: “لا أنا لا أقبل، لا أنت تنادي وأعطيك ثلاثين ألفا”.

يشار إلى أن إلهام لجأت إلى مقاضاة هيا الشعيبي بعد الأزمة التي تصاعدت بينهما منذ أشهر، إثر إعلان زواج الأخيرة من الفنانة شهاب جوهر.

وفي يوليو 2021، أعلنت أنها لجأت إلى القضاء ورفعت دعاوى قضائية ضد 3 مشاهير قالت إنهم اعتدوا عليها منذ إعلان زواجها من الفنانة شهاب جوهر.

وقالت إلهام الفضالة حينها إنها عينت المحامية مريم البحر لمقاضاة من أساءوا إليها. بسبب “الدندنات والإشاعات” التي تحدث من بعض المشاهير في وسائل الإعلام، وكذلك بعض الحسابات المسيئة التي روجت للإساءة بحقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.