توقيف عرض مسلسل “حب ملوك” في تونس والجزائر بسبب مشاهد خادشة

أوقفت قناة جزائرية وتونسية مسلسل “بلوك الحب”، بعد أن أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، متهمة إياه بتجسيد مشاهد اعتُبرت مخالفة لحرمة الشهر الكريم.

وقالت قناة “هانيبال” التونسية إنها تحترم قرار وقف بث المسلسل في الجزائر، وشددت على احترام مبادئ الأسرة والمجتمع والقيم الأخلاقية ضمن الضوابط الأساسية لخطها التحريري.

وشددت المحطة التونسية أيضا على أن إنتاجاتها الرمضانية ومنها مسلسل “حب الملوك” يجب أن تكون متوافقة مع خصوصيات شهر رمضان وتوقعات العائلات فيه.

وأعربت القناة في بيان لها عن اعتزازها وتمسكها بالشراكة التونسية الجزائرية في الإنتاج الدرامي التلفزيوني والتي أسفرت عن العديد من الأعمال الراقية والمتميزة التي تم بثها على قناة هانيبال الجزائرية والنهار والشروق الجزائرية. القنوات.

وجاء في البيان: “تضامنا مع قناة النهار الجزائرية، تعلن قناة هانيبال الفضائية وقف بث الحلقات الجديدة من مسلسل حب الملوك ابتداء من الليلة، واستئنافها على قناة النهار الأحد المقبل. 17، 2022. “

اعتذرت قناة “النهار” الجزائرية للجمهور عن المقاطع “غير اللائقة” التي بثت في إحدى حلقات مسلسل “حب الملوك” والتي أثارت غضب الجمهور.

وذكرت القناة في بيان لها أنها “تخاطب مشاهديها الكرام، مع خالص اعتذارها وندمها على اللقطات غير اللائقة التي تم بثها في إحدى حلقات مسلسل” حب الملوك “خلال الشهر الكريم”.

وأضافت أنها “تطمئن جمهور متابعيها المخلصين أن المشهد الذي يتضمن هذه اللقطات تم بثه سهوا”.

وشددت على أنها “لم تقصد الإساءة إلى مشاهديها الذين تحترمهم الجميع وتحرص على احترام قيم الجزائريين”.

2022-04-6255c39f4c59b7448f1f1f57

وختمت قائلة: “بعد ذلك تعلن إدارة النهار أنها قررت إيقاف بث المسلسل الآن، حتى تتم مراجعته، حلقة تلو الأخرى”.

يعتبر مسلسل “حب الملوك” من أهم الأعمال الرمضانية التي تعرضها القنوات التليفزيونية الجزائرية، وهو إنتاج تونسي، إخراج المخرج التونسي نصر الدين صهيلي، وتم تصويره في تونس.

ويشارك في المسلسل مجموعة من الممثلين التونسيين والجزائريين البارزين، وعلى رأسهم الممثلة المعروفة مينا لعشر ومراد أوجيت وأحمد زيتوني وسعاد السبكي من الجزائر. ومن تونس، الممثلات منى نور الدين، وجمال المدني، وفتحي المسلماني، والشاذلي العرفاوي، ومريم بن مامي، وفراس العبيدي.

العمل مقتبس من المسلسل التركي “العشق الفاخر” ويروي بشكل كوميدي قصة عائلة أرستقراطية تعيش العديد من الأحداث والصراعات.

المسلسل كان حديث الجمهور على منصات التواصل الاجتماعي في الجزائر، بسبب المشاهد الجريئة التي بدأ عرضها بعد الحلقة الخامسة.

كما طالب أئمة بعض المساجد السلطات بالتدخل لوقف ما اعتبروه إهانة لقيم المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.