هاري وميغان يفاجئان الملكة إليزابيث بزيارة سرية في وندسور

أجرى الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل محادثات سرية مع الملكة إليزابيث الثانية والأمير تشارلز في قلعة وندسور أمس حيث توقفوا في بريطانيا في طريقهم لحضور دورة ألعاب Invictus للمصابين في هولندا.

هذه هي المرة الأولى التي تطأ فيها قدم دوقة ساسكس الأراضي البريطانية منذ مغادرتها مع زوجها هاري، بعد أن تخلوا عن أدوارهم الملكية، ثم اتهموا أحد أكبر أفراد العائلة المالكة بـ “العنصرية” أثناء مقابلة مع أوبرا وينفري.

والتي تزامنت مع الاتهامات التي وجهت للأمير تشارلز حول توقفه عن الدعم المالي لهاري وعدم قدرته على الوقوف إلى جانبه، الأمر الذي أحبط الأمير الشاب، واشتداد الخلاف بينهما، حيث لم يتحدثا مرة واحدة تقريبًا منذ هاري. مقال.

آخر مرة رأت فيها ميغان جدة زوجها، الملكة إليزابيث الثانية، خلال الاحتفال بيوم الكومنولث في الثامن من مارس 2020، لكنها خرجت في مناسبات متعددة لتؤكد أنها كانت تتحدث معها باستمرار عبر الهاتف وعبر مكالمات الفيديو.

بينما لم ير هاري، 37 عامًا، جدته منذ جنازة الأمير فيليب في أبريل 2021، عندما سافر لحضور الجنازة تحديدًا من الولايات المتحدة، حيث انتقل مؤخرًا للعيش هناك، لكن التواصل بينهما على هامش تلك الزيارة كان محدودة بسبب اجراءات مواجهة كورونا.

رفع هاري دعوى قضائية في المحكمة العليا ضد وزارة الداخلية مدعيا أنه من الخطر إحضار عائلته إلى المملكة المتحدة بعد تجريده من الحماية الرسمية لشرطة العاصمة.

ولم يتم الكشف عن تفاصيل حول كيفية وصول هاري وميغان إلى بريطانيا، سواء أتيا على متن طائرة خاصة أو على متن طائرة ركاب عادية، لكن وصولهما إلى وندسور أصبح موضوع حديث السكان المحليين، الذين أبدوا اهتمامهم بوصولهم.

ويُعتقد، بحسب ما أوردته الديلي ميل اليوم، في هذا الصدد، أنهما جاءا بمفردهما ولم يرافقهما طفلاهما، أرشي وليليبت، اللذين لم تستطع الملكة إليزابيث رؤيته.

جدير بالذكر أن هاري وميغان غادرا لحضور دورة ألعاب إنفيكتوس، وهي بطولة على غرار الألعاب البارالمبية، تقام للجرحى والجرحى في الجيش، والتي ستبدأ في هولندا غدًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.