نيرمين الفقي: والدتي كانت تطفش العرسان مني.. وأحمد مكي موهوب وتلقائي

أعربت الفنانة المصرية، نرمين الفقي، عن سعادتها بكلمة رمضان التي تتيح لها فرصة لقاء العائلة والأصدقاء سنويًا، وعلقت بقولها: “أول مرة التقيت فيها عائلتي وعائلتي، وبعد ذلك” أصدقائي، البلدان التي أستريح معهم، وكذلك الأشخاص الطبيعيون والعفويون الذين يحبون بعضهم البعض بجدية والذين قلوبنا “.

وكشفت نرمين الفقي، خلال تصريحات إذاعية، أن السبب الرئيسي في عدم ظهورها في الدراما ليس رغبتها، بالإضافة إلى كونها من الأشخاص الذين يأخذون الوقت في اختيار الأعمال التي يؤدونها، وعلقت بقولها: ” لا يوجد فنان يجلس في المنزل بمزاجه، ولا أستطيع أن أقول إن كل ما فعلته كان أشياء عادية بالنسبة لي، لا يمكنني قول ذلك على الإطلاق “.

وأكدت أن جميع الأعمال التي جسدتها أرهقتها كثيرا، معتبرة أن مهنة التمثيل صعبة للغاية، فكل عمل يجسده الممثل يؤثر على صحته وعمره، فضلا عن انشغاله الدائم بأسرته.

تستذكر نرمين الفقي الحادثة التي تعرضت لها أثناء تصوير الجزء الأخير من مسلسل “جزئي وقسمك”، حيث أمضت نحو 36 ساعة في التصوير، مما جعلها تدخل المستشفى من التعب.

أشارت نرمين الفقي إلى أنها تحاول تغيير بشرتها وتنويع الأدوار التي تجسدها، وتحاول دائمًا إلقاء الضوء على موهبتها وفقًا للأعمال التي تجسدها، كاشفة أن هناك أشياء كثيرة يمكن أن تكسرها وسلبيًا. تؤثر على حالتها النفسية، خاصة إذا اختارت شخص حاد اللسان أو عنيف، أو حاولت التقليل من شأن المرأة.

نرمين الفقي تطرقت إلى علاقتها القوية مع والدتها، مؤكدة أنها أحبتها كثيرا وكانت شديدة الارتباط بها، وعلقت: “كانت أمي رحمها الله تحب العرسان مني لأنها كانت تحبها. كانت مرتبطة بي، وصديقي كان كثيرًا والتفت إلى ابنتي عندما كانت متعبة، وكانت تخاف مني، لأنها كانت مرتبطة جدًا بي، خاصة وأن علاقتها بوالدي لم تكن تعيش حياة طبيعية و انفصلا، لذلك كانت تخاف مني، أو أن أتعرض لأي أذى “.

وفي ختام حديثها أكدت نرمين الفقي أن طاقم التمثيل الذي تم اختياره لمسلسل “The Big Oy 6” كان ناجحاً، معربة عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل المتميز، وعلقت بقولها: “كل الناس كانوا رائعين، بخلاف ذلك شعر مكي بذلك من جوه العفوي والموهوب، وكنت أكثر اكتمالا “. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.