“أمير الغناء والتقوى”.. هاني شاكر يتسبب بمشادة كلامية حادة على الهواء

اندلعت مشادة كلامية حادة على الهواء مباشرة بين الناقد الفني طارق الشناوي والمستشار القانوني لنقابة المهن الموسيقية في مصر علاء عامر، على خلفية انتقادات الشناوي لنقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر.

وقال الشناوي في اتصال هاتفي في أحد البرامج التلفزيونية، إن موضوع تحريم الفن انتهى منذ زمن طويل، ولا يجوز مصادرة الموسيقى غير القبيحة، ولا يجوز إصدار بيان يتضمن إهانات عامة وقذف. من نقابة الموسيقيين ضدي بسبب مقال كتبته.

واعتبرت نقابة الموسيقيين أن ما نشره الشناوي في مقالته أساء إلى هاني شاكر، حيث قال: “أمير الغناء والتقوى والتقوى النقيب هاني شاكر”. مغني.

بدوره رد المستشار القانوني لنقابة المهن الموسيقية علاء عامر، بأن البيان الصادر ضد الناقد الفني طارق الشناوي لم يصدر عن النقابة وإنما صدر عن صحفيين ووافقت النقابة عليه.

وأوضح علاء عامر، في رده على الشناوي، أن الناقد طارق الشناوي ابتعد عن النقد الموضوعي، واعتاد على مهاجمة نقيب الموسيقيين هاني شاكر.

وأضاف أن طارق الشناوي وجه التنمر على هاني شاكر واصفا إياه بـ “أمير الغناء والتقوى والتقوى”، وتابع: “هذا ليس نقدا، هذا أي حاجة أخرى”.

وأضاف علاء عامر أن مقال طارق الشناوي يحتوي على مخالفات قانونية، لكنه لا يفهم القانون، وهو ما لم يقبله الشناوي، ليجيب عليه بالقول: “أنت من لا يفهم القانون”. حذروا عامر من التعدي عليه في الحديث.

وكان الشناوي قد انتقد صمت نقابة الموسيقيين على انتشار أغاني المهرجانات في المسلسلات المصرية والعربية التي تعرض خلال موسم الدراما الرمضانية مثل “أحلام سعيدة” و “توبا” و “المشوار” و “مكتوب عليا”. ودعوت النقابة بدورها ملاحقة مطربي المهرجان أمثال حسن شاكوش وحماة بيكا داخل وخارج الحدود بقيادة هاني شاكر.

وتساءل الناقد الشناوي: “لماذا لم نسمع صوتا هذه المرة لهاني شاكر وبقية أعضاء مجلس نقابة الموسيقيين كعادتهم، يعترضون على السماح لمغنيي المهرجان بالعمل، في حين أنهم ممنوعون رسميا من مزاولة المهنة؟ “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.