“أم بشير والشيخ عبد العليم” يعلقان على التفاعل مع مشهد طلب الزواج في باب الحارة

علّقت الفنانة السورية سحر فوزي، والممثل عادل علي، على الصدى الواسع لمشهد “أم بشير والشيخ عبد العليم” في مسلسل “باب الحارة 12”.

وكان الثنائي قد ظهر في المشهد، حيث طلب “الشيخ عبد العليم” الزواج من “أم بشير” في المسلسل بحسب سنة الله ورسوله، حتى تدخل “أم بشير” حالة من اللبس والتشوش. العار، والتلعثم، لا أدري ماذا تجيب، أن أسأل الشيخ عبد العليم منها. انتظر قليلا وفكر في الامر.

وقالت الفنانة سحر، إن المشهد جزء من مسلسل، متسائلة: “إذا كان رجلاً عجوزاً ألا يحق له الزواج بأرملة؟”

وأبدت فوزي استغرابها من الضجة التي حدثت على منصات التواصل، وردود فعل المتابعين، مشيرة إلى أنه رجل وأرملة.

وأضافت الفنانة سحر: “في الدين الإسلامي له الحق في الزواج، مؤكدة أن الأمر أخذ أكثر من حجمه”.

من جهته، علق الفنان عادل على طريقة التعامل مع الموضوع، مشيراً إلى أن الأمر كان عادياً للغاية، حيث أن نية الشيخ سليمة.

وأشار إلى أن الشيخ يريد الزواج من أم بشير، ليس من أجل الترفيه، ويحق للمتقدم للزواج رؤية عروسه قبل الزواج.

وأضاف أن عبد العليم أرسل لأم بشير رغبته في الزواج منها مع القابلة أم زكي التي تجسد شخصيتها الفنانة هدى شعراوي.

وكانت التعليقات الساخرة قد انسكبت على الجمهور بسبب تطور شخصية الشيخ عبد العليم المشهور بحواراته الجادة والبناءة في العمل، لتعيش في هذا الجزء قصة “الحب”.

بينما وضع العديد من المتابعين المشهد على أغنية “أنا لا أحب لكننا مجنونون”، وآخرون طبقوا صورة أم بشير والشيخ عبد العليم على التايتانيك، وذكروا أن الأخير مستعد لتفويض المغرب. قبل وقته، إذا سئم الأول من الصيام، وتأثرت بهما مثله.

انتقد بعض النقاد والمتابعين استمرار إنتاج أجزاء جديدة من باب الحارة لمدة 12 عاما، والتغير في الوجوه والشخصيات التي ساهمت في إضعاف العمل.

وكان وسيم شبلي مدير عام شركة قبند للإنتاج والتوزيع الفني قد أكد أن مسلسل “باب الحارة” موجود وسيبقى مادام هناك جمهور يشاهده من سوريا والوطن العربي ككل.

وعلق الشبلي على الهجوم على أعمال بلاد الشام، مبينا أن الهجوم من الجمهور المحلي المعتادين والمطلعين على عمل البيئة، وفي نفس الوقت يشهد إقبالا كبيرا ومكثفا. من قبل الجمهور العربي في مختلف الدول العربية.

وشدد على الإقبال على العمل على المستوى العربي، إضافة إلى العديد من القنوات الفضائية التي تطلب عرض المسلسل على شاشاتها. وأكد أنه تم طلبه من قبل خمسة وعشرين قناة تلفزيونية، وهم في شركة الإنتاج يبحثون عن متطلبات الجمهور، ولا يهتمون بما قد يوقف عملهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.