المتحولة نور تقدم فوازير رمضان‎‎.. وتثير بلبلة (فيديو)

أثارت الراقصة المحولة نور حالة من الجدل والارتباك بين الجمهور بعد إعلانها عرض حلقات رمضان فوازير ابتداء من النصف الثاني وحتى نهاية الشهر الكريم.

وأظهر برومو البرنامج الراقصة المحولة “نور”، وهي تستعرض محتوى فوازير رمضان الذي ستقدمه لمدة 15 يوما، بمشاركة شخصيات مغربية، للتعرف عليها أكثر، وتقديم الجوائز إلى الجمهور. الفائزين على حساب Instagram الخاص بها.

وستظهر الراقصة نور، التي كان اسمها قبل التحول “نور الدين الطالبي”، في تقديم برنامج يومي سيعرض على قناة “شوف تي في” المغربية.

كما لم تفلت الراقصة من الانتقادات بعد عرض الحلقة الأولى من البرنامج، واعتبرها المتابعون “خاليًا” من المحتوى، ولم تقدم شيئًا مفيدًا للجمهور، فيما دعا البعض مواقع التواصل إلى وقف عرضها، فيما يتعلق بشهر رمضان.

وتفاجأ آخرون باختيار شخصية “مثيرة للجدل” لتقديم فوازير في شهر رمضان، فيما استدعى البعض العديد من الشخصيات التي قدمت رمضان فوازير في السنوات السابقة، مثل نيللي، وشريهان، وهلا فؤاد، وصابرين، وياسمين عبد العزيز، و. وامتدحهم على غيرهم.

وبحسب المعلومات المتداولة، فإن نور طالبي، واسمه الحقيقي “نور الدين طالبي”، من مواليد 1970 في مدينة أكادير بالمغرب، ومنذ صغرها كانت تحب أن تتحول إلى أنثى، وأن تحمل اسمه نور.

درس الأدب في المغرب، لكنه لم يكمل دراسته، فسافر إلى سويسرا مع والدته وإخوته، بعد أن تزوج والده من الخادمة وتركهم.

وقالت الراقصة نور، في وقت سابق، إنها “جاءت من أسرة فقيرة، ولذلك أجبرتها الظروف على التوقف عن الدراسة، ودخلت عالم الرقص الشرقي في حفلات خاصة، بحثًا عن مصدر رزق”.

وأضافت أن الرقص أنقذها وحقق حلمها، حيث استطاعت جني الأموال من الرقص لتخوض عملية التحول الجنسي.

وأوضحت أنها تحب الرقص، وتريد إظهار موهبتها، لكن بعد تغيير جنسها، خضعت لعملية جراحية صعبة للغاية ومؤلمة للغاية ونجحت.

على الرغم من أنها كانت قادرة على التحول إلى امرأة جسديًا، إلا أنها لم تكن قادرة على التحول إلى أنثى في أوراق هويتها.

وبعد العملية، رفعت الراقصة نور دعوى قضائية لتسجيل اسمها كأنثى في جميع أوراقها الرسمية، لكن المحكمة المغربية رفضت طلبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.