نبيلة عبيد ترد باستياء.. وترفض منح لقب نجمة مصر الأولى لغيرها

حاولت الفنانة المصرية نبيلة عبيد الدفاع عن لقب “نجمة مصر الأولى”، معتبرة أن هذا اللقب لم يأت من فراغ، حيث حصلت عليه بعد أن قدمت ما يقرب من 98 فيلما جسدت فيها العديد من الشخصيات المعقدة والمختلفة، فضلا عن شخصياتها. التعاون مع الكتاب والكتاب العظماء. ومنهم احسان عبد القدوس ونجيب محفوظ ووحيد حميد وغيرهم.

وكشفت نبيلة، خلال مقابلة هاتفية لبرنامج “حضرة موطني”، قصة حصولها على اللقب، قائلة إن الأمر جاء عبر أحد موزعي الأفلام الذي ذهب إلى المنتج إبراهيم شوقي لشراء حقوق عرض أفلام منها. أحد أفلامها الذي كان على رأس قائمة الأفلام.

وأكدت الفنانة المصرية أن هذا اللقب يخصها، ويصعب على أي شخص آخر أن يأخذها، إلا إذا عملت بجد وعملت كما فعلت.

وأضافت: “ركزت مع هؤلاء العظماء ونسيت حياتي الشخصية تمامًا، ولم يكن أمامي شيء سوى الفن، وكنت أسير في الشوارع وأجد اسمي مكتوبًا. كما هو الآن”.

وأعربت نبيلة عبيد عن استيائها من تكرار فكرة ارتباط لقبها بنجوم آخرين في بعض البرامج، لافتة إلى أنها تحب وتحترم الممثلات منى زكي وياسمين عبد العزيز وتتابع عملهما باستمرار، خاصة أنها تعتبرهن ممثلات مجتهدات.

وتابعت بقولها: “كانت ليالي بيجي عليا لم أنم فيها، وكانت الأوقات في التحضير للوظيفة صعبة، وعندما سمعت حديثًا عن إطلاق اللقب لأي شخص آخر، سمعته هكذا، وقيل الخلاص. ولكن الامر تكرر كثيرا “.

وفي نهاية حديثها تطرقت نبيلة عبيد إلى موضوع مذكراتها، معلنة أنها بدأت مؤخرًا في كتابتها، مسلطة الضوء على الأمور التي ستحتويها، وستكشف مشاهد جديدة من حياتها المهنية وكيف ساهمت في تغيير الصناعة. وتحقيق أحلامها، وكيف دخلت مجال التمثيل.

جدير بالذكر أن كلمات الفنانة نبيلة عبيد جاءت ردا على رفض الممثل أحمد السعدني استدعاء أي من النجمات الشابات اللاتي ظهرن على الشاشة، ومنهن منى زكي وياسمين عبد العزيز، معربة عن امتنانها لها. رد فعل السعدني العفوي وتحظى به بكل الحب والاحترام. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.