هالة صدقي: أتمنى الكشف عن الحالة النفسية للمقبلين على الزواج

تحدثت النجمة المصرية، حلا صدقي، عن أسباب مشاركتها في مسلسل “فاتن أمل حربي” الذي شهد عودتها للدراما بعد فترة غياب في رمضان، وما تأمل فيه على أرض الواقع من القضية المطروحة. من خلال العمل، وكشفت الصعوبات التي واجهتها أثناء التصوير.

وأكدت هالة صدقي في تصريح لـ “سكاي برس” أن مسلسل “فاتن أمل حربي” نجح في إعادتها إلى الدراما بعد غيابها في الفترة الأخيرة، حيث تحمست له منذ أن علمت بالموضوع الذي أثاره بخصوص ما تواجه المرأة في المحاكم بعد الطلاق، وهي القضية التي تعيشها على المستوى الشخصي، لذلك شعرت أن العمل يعبر عنها، مما جعلها توافق على ذلك رغم ظهورها كضيف شرف.

انتقد صدقي طريقة معاملة المرأة في المحاكم المصرية فيما يتعلق بقانون الأحوال الشخصية الذي ينصف الرجل ويمنحه كل الصلاحيات بينما تواجه المرأة ظلمًا كبيرًا وتعامل كمربية للأطفال وليس لها الحق في السيطرة. أشياء كثيرة تتعلق بأبنائها، مثل سفرهم وتعليمهم.

وأعربت عن أملها في أن يتغير قانون الأحوال الشخصية، وطالبت بضرورة تفعيل قانون لكشف الحالة النفسية للرجل والمرأة قبل الزواج، الأمر الذي اعتبرته أهم بالنسبة لها في مراحل كثيرة من الكشف عن الإنجاب، وهو ما يتم تطبيقه ضمن إجراءات ما قبل الزواج حاليا.

وأشارت إلى أنها تأمل في تغيير سلوك الرجل السيئ تجاه المرأة والتهرب من النظرة الذكورية التي أصبحت تهيمن على كل شيء في المجتمع وكذلك بعض القوانين، خاصة وأن الأطفال هم من يدفع الثمن في النهاية.

ووصفت العمل بأنه مرهق، مشيرة إلى أن من أصعب الأمور التي مرت بها خلال تجربتها مع “فاتن أمل حربي” كانت مواقع التصوير لكثرة وخطورة في نفس الوقت، ومنها على سبيل المثال المشرحة، المحاكم وغيرها.

أثار العمل جدلا واسعا منذ انطلاق عرضه في رمضان، حيث يرصد معاناة المرأة المصرية بعد الطلاق بقانون الأحوال الشخصية، وأصدر الأزهر الشريف بيانا رسميا هاجم فيه القضايا الدينية التي أثيرت من خلاله. .

مسلسل “فاتن أمل حربي” بطولة نيللي كريم، شريف سلامة، حلا صدقي، محمد الشرنوبي، خالد سرحان، محمد ثروت، فيدة عبد الغني، وتأليف الكاتب إبراهيم عيسى في تجربته الأولى مع الدراما التليفزيونية، إخراج مندو العلي. العدل وانتاج جمال العدل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.