عزة زعرور تُقحم ابنها عالم الشهرة بعد أيام قليلة على ولادته

لم تنتظر مدوّنة الفيديو الفلسطينية عزة زعرور طويلاً قبل أن تجبر طفلها الأول “شمس” من زوجها المصمم الجرافيكي السوري الشهير نور ياسين، على إنشاء حساب له عبر تطبيق إنستجرام، وذلك بعد أيام قليلة من ولادته.

قوبلت خطوة الزعرور بردود فعل متباينة. بينما رحب متابعوها بمولودها الأول بالتعليق على الصورة الأولى التي نشرتها على حسابها على إنستجرام، حيث أعجب بها أكثر من نصف مليون شخص، انتقد آخرون استعجالها في فتح حساب لطفلها الذي لم “يفتح عينيه بعد. . ” قولهم.

وعبرت إحدى مستخدمي إنستجرام تدعى فدا عن استيائها من هذه الخطوة، وطالبت أولياء الأمور بترك المساحة لأطفالهم ليتمكنوا من التمييز بين العالم الواقعي والافتراضي، قائلة: “مسكين، فتح عينيه مباشرة على العالم الافتراضي.

وخلال الساعات الأولى من إطلاق الحساب الذي حمل اسم “شمس ياسين”، تبعه حوالي 87 ألف شخص، وهو رقم فاجأ مستخدمي المنصة، حيث علق أحدهم: “من المستغرب أن أصبح الأشخاص الذين اتبعوا حساب ابنهم إلهًا لأكثر من 80.000 متابع. ما المعنى؟ بالنسبة لطفل لم يتجاوز عمره بضعة أيام، ماذا سيرون في حسابه؟ ” أرفق تعليقه بعلامات استفهام كثيرة.

بينما وصف آخر ما فعله الزوجان بأنه “تجويع الشهرة”، قائلاً: “لست جائعًا لمولود جديد يا ربي من الجوع إلى الشهرة، أعان الله هؤلاء الأطفال”. ان شاء الله فورا حساب على انستجرام من اول يوم ما اخبار حقه واهم شي متابعين اعجابات ومال “.

بدورها تركت فتاة اسمها وحيدة تعليقاً ساخراً، على غرار المثل الشائع عن أناس يرثون ثرواتهم مقابل من يشق طريقهم بأنفسهم دون عون أحد، حيث قالت: “الحمد لله، الفتى واع. من الصفر “.

يشار إلى أن زعرور، 33 عامًا، عملت سابقًا في قنوات MBC قبل أن تتفرغ لإنشاء محتوى على موقع يوتيوب ومختلف منصات التواصل الاجتماعي، وفي مطلع أبريل أعلنت أنها أنجبت طفلها الأول بعملية قيصرية من نور. ياسين الذي تزوجته عام 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.