ليلى اسكندر بكدمات على وجهها وتعلق: “لا تسمحي لأي رجل أن يفعل بكِ هذا”

أحدثت الفنانة اللبنانية المقيمة في السعودية، ليلى اسكندر، صدمة لمتابعيها بعد ظهورها في مقطع فيديو نُشر على تطبيق سناب شات تظهر كدمات على وجهها مع عبارة “لا تدع أي رجل يفعل هذا بك”.

وسط التساؤلات والارتباك الذي أحدثته اسكندر بين الجمهور، بعد أن ظهرت بهذه الطريقة، أوضحت الفنانة اللبنانية أنها كانت تصور إعلانًا ضد العنف، وأن الكدمات على وجهها كانت مؤثرات بصرية تم وضعها بالمكياج، فكتبت.، “ما زلت أصور، لا تزيلهم. الهدف: لا للعنف ضد المرأة.

تعرضت ليلى لردود فعل بين الجمهور، انتقدها البعض لعدم توضيح الأمر منذ البداية، فيما ذكر آخرون أنها تنوي إثارة حالة من الجدل بين الجمهور.

فيما اعتبر كثير من المعلقين أن زوجها الفنان السعودي يعقوب الفرحان، ضربها واعتدى عليها بعنف، وأنها كانت توثق فعلته، وجاء في بعض التعليقات: “من المعقول أن يعقوب ضربها بالعنف والضرب. لها … ما هو أعلاه؟ ” وأضاف آخر، مؤمنًا أن يعقوب ضربها: “مسكينة الله يفكرها ويهديها عقلها”.

وذكر آخرون أن مقطع ليلى اسكندر جاء بعد أيام من شائعة انفصالها عن زوجها الفنان يعقوب الفرحان ونفيها.

في غضون ذلك، وثقت ليلى إسكندر صورة عبر حسابها على إنستجرام لشابة وكتبت عليها: “عزيزي الرجل، أعلم إذا توقفت المرأة عن مضايقتك، ستتوقف عن حبك”. سيستمرون ويتصالحون مرة أخرى، بسبب علاقة الحب القوية التي توحدهم، وبين أولئك الذين أكدوا أن قصة خلافهم شائعة.

في تموز 2019، أعلنت ليلى اسكندر انفصالها عن زوجها يعقوب الفرحان، بعد سنوات من زواجهما. وكتبت في تدوينة على “سناب شات” قالت فيه: “أعلن رسميًا انفصالي عن يعقوب الفرحان” لكنها عادت إليه فيما بعد، مؤكدة أن “ما حدث بينهما كان فترة انقلاب لا شيء أكثر من ذلك. “

وأما اتهام أحد متابعيها بالكذب في إعلانها الطلاق ثم العودة إليه مرة أخرى فقالت: قلت لك إني طلقت؟ .. اين الله ورين .. كنت منزعجة وبصراحة كتبت معلنة فراقتي .. يعني واضح بعد .. تريدين القول اني طلقت كيف حالك؟ .. حزنت ثم بعد ذلك راضية والحمد لله .. لماذا تريدين أن تخبريني كاذبة بالقوة ؟؟ .. لماذا أنا مستاء لأنني تصالحت مع زوجي بدلاً من ما تقولينه، برافو، أنت لم تدمر بيتها بمنزلك. اليدين. “

2022-04-D8B3D986D8A7D8A8-D984D98AD984D989-D8A7D8B3D983D986D8AFD8B1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.