“كلاكيت ميديا” ترد على فؤاد حميرة رسميًا بعد اتهامها بسرقة نص “كسر عضم”

ردت شركة “كلاكيت ميديا” المسؤولة عن إنتاج المسلسل السوري الشهير “كيسر أدهم” رسمياً على ما وصفته ببعض الادعاءات والاتهامات التي يواجهها العمل باستمرار.

بعد المواجهة التي دارت في برنامج “صباح العربية” بين المنتج إياد النجار والكاتب السوري فؤاد حميرة، أكدت الشركة ملكية نص “كسر عظم” ونص “حياة مالحة” في صورته. صالح مع سداد كامل المستحقات المالية لكاتب نص “حياة مالحة” حميرة منذ عام 2010 رغم استقبالها 183 مشهدًا. فقط من العمل، أي ما يعادل 6 حلقات تلفزيونية، وهو ما لم تستطع حميرة إنكاره.

وأوضحت أن كتابة النص لم تكتمل بعد استلام الأجور كاملة رغم الاتفاق المسبق بين الطرفين في ذلك الوقت، ورفضت المخرجة رشا شربتجي الاستمرار في تصوير العمل لأن الورقة المكتوبة لم تتجاوز 200 صفحة بعد الذي بدأ فيه مشروع “ولادة من الخاصرة” ولم تتمكن الشركة من التواصل مع حميرة لأنه قام بتغيير مكان إقامته دون أن يكون لديه أي وسيلة للتواصل معه.

وبررت الشركة حريتها في التصرف بنص “حياة مالحة” ببنود العقد القانوني حتى استغل الكاتب سامر رضوان لتعديل النص وإتمامه لكنه رفض مبررا ذلك بانشغاله بكتابة العمل. “الولادة من الصغيرة”.

وفيما يتعلق بوقوع الإيدز في سلسلة أحداث “كسر العظام” أكدت الشركة أن هذا أمر طبيعي وموجود في عدد كبير من الأعمال الدرامية خاصة في أعمال المخرج يوسف رزق وخط الإيدز ليس كذلك. اقتصرت على كتابات حميرة وعدد مشاهد هذا السطر 24 من أصل 1200 مشهد وهو لا يشبه ما يعرض في نص “حياة مالحة”.

وأشارت الشركة إلى أنه لا يوجد مشهد يطابق ما ورد في نص Humira، وفي حال العثور عليه يلزم الأخير إخبار الجمهور بمصير الشخصيات، ومسار أحداث العمل، مع اقتراح لتقديم النصين حميرا أمام لجنة متخصصة للمقاطعة بين النص المكتوب وتوقعات هوميرا في عمله منذ 14 عامًا. مع مطالبة هذا الأخير بتقديم أدلة وإثباتات علمية مقنعة.

وأشارت كلاكيت ميديا ​​في بيانها إلى أنها رفعت دعوى في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية والجمهورية العربية السورية ضد كل من قام بالتشهير أو الإساءة للشركة وذلك بدعوى جنائية مستعجلة ودعوى مدنية أخرى وهي لاستعادة الحقوق المالية كاملة حسب الإيصالات الموقعة من قبل حميرة. يرفض علانية استكمال نص العمل “حياة مالحة”.

ونوهت الشركة بتحصيل الشركات المنتجة التي ألقي القبض على فؤاد حميرة منها مقابل نصوص درامية، ولم يظهر أي التزام معهم، وكان أحدهم مبلغ 20 ألف دولار أمريكي، مع مستندات وإثباتات.

وأكدت الشركة أن نص مسلسل “قصر أدهم” من تأليف وكتابة علي معين صالح، وأن نجاح العمل وشعبيته الكبيرة في الوطن العربي هو رد على كل من اتهم صناعها بالسرقة بينما. الشركة تجني ثمار نجاحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.