“هدية” حفيدة أبو عصام في باب الحارة تخطف الأنظار بجمالها بعدما أصبحت شابة

تغيرت هدية، حفيدة “أبو عصام”، في الأجزاء الأولى من مسلسل باب الحارة. نشأت وأصبحت شابة، بعد 15 عامًا من مشاركتها في مسلسل Levantine الشهير.

بعد اختفاء ماسا جمال، اسمها الحقيقي، خلال السنوات الماضية، ظلت صورة الطفلة “الهدية” حاضرة في أذهان الجمهور، بسبب تكرار مسلسل “باب الحارة” في أولى حلقاته. أجزاء على القنوات الفضائية ومواقع الاتصال، لكن الجمهور تفاجأ على شكل “هدية” الشابة، مؤكدين أنها كبرت بسرعة.

يذكر أن الفتاة التي شاركت في مسلسل “باب الحارة” في سن السابعة إلى الثامنة، تبلغ الآن 24 عاما، إذ ولدت عام 1998، بحسب المعلومات المتداولة.

بدأت ماسا جمال في عالم التمثيل منذ الصغر، حيث قدمت أول دور تلفزيوني لها في مسلسل ليالي الصالحية. كما شاركت في بعض المسلسلات منها “البلاد من الصغيرة” – بنات العيلة.

خطفت ماسة الأضواء مؤخرًا بعد أن انتشرت صورها على نطاق واسع على مواقع التواصل، وكان الجمهور في حالة صدمة، لأنهم لم يعرفوا للوهلة الأولى أن هذه الشابة هي الفتاة “هداية” ابنة بوران ( أمية ملص) وسالم (محمد قنوع) في باب الحارة، وجده. أبو عصام (عباس النوري) وجدتها سعاد (صباح الجزائري)

وتغازل الجمهور بجمال الفنانة الشابة، وقالوا إنها أنثوية بشعرها القصير المجعد وابتسامتها اللطيفة وغمازاتها الجميلة.

وطالبها الجمهور بعدم إجراء أي عملية تجميل على وجهها مثل بعض الممثلات الشابات، بل بالأحرى الحفاظ على ملامحها الطبيعية، لأنها حسب رأيهم متميزة.

2022-04-272284656_124390510088252_5173145625518084938_n

وفي تعليقات عدد من متابعيها: “إن شاء الله جمال ومميزات مميزة، احفظ نفسك ولا تغري بالشهرة أن تغير ملامحك”، و “ما أحلى أنت عندما تكون طفلاً و أنت شابة، “بارك الله في جمالك يا ألماس. حلوة الله يوفقك في حياتك قل لنا انك تتواصل مع والدتك وجدتك وجدتك في باب الحارة وهديتك لما كبرت وكيف صرت هكذا هي من المستحيل تصديق أنك هدية في باب الحارة الفتاة الصغيرة “.

وكتب أيضًا متابعة: “شاهدت الساعة بجمالها، وقلت: أين رأيت هذه الضحكة والغمازة يا ربي، متى رأيتهم بعد ذلك؟” ذكرت هذه الهدية يا بنت بوران ممثلة باب الحارة. حياتي.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.