مي العيدان وهدى الحسين تتصالحان بعد خلاف دام 21 عامًا.. والأولى توجه رسالة

أعلنت الإعلامية الكويتية مي العيدان، مصالحتها مع الفنانة هدى حسين، بعد خلاف استمر أكثر من 21 عاما، دون الكشف عن تفاصيله.

ووثقت العيدان صورة جمعتها مع هدى حسين بعد مصالحتهما وكتبت رسالة قالت فيها: “اليوم نلتقي على الحب والصفاء وتبديد غيوم الخلافات التي لا تستحق الذكر. التقت أخي الفنان عبد العزيز المسلم مع أختي والفنانة المحترمة هدى حسين بعد أن اعتذرت لها عن خلاف، فهو لا يستحق أكثر من 21 عاما.

وأضافت الإعلامية الكويتية: “لكن في النهاية تبقى الصداقة والتقدير، وهي تستحق ذلك، لأنها شخصية عصامية عملت بجد واجتهدت حتى وصلت إلى المنصب الذي تستحقه.

واختتمت مي العيدان رسالتها: “أم حسين كعادتها البروفيسور عبد العزيز المسلم كالعادة تستحق أرضاً خصبة للخير والود والحب للجميع .. إن شاء الله بالدور الثاني مسرحية”. .

وتساءل عدد من المتابعين عن طبيعة الخلاف بين الإعلامية والممثلة هدى حسين، لكن الأولى فضلت عدم الرد، بعد أن أسدل الستار عليها، وفتحت صفحة جديدة بالأخيرة.

من ناحية أخرى، تشارك الفنانة هدى حسين في مسلسل “من شارع الهرم إلى” الذي يعرض خلال شهر رمضان، إلا أن الدراما أثارت حالة من الغضب لدى الجمهور في سوريا ومصر والكويت.

واتهم المسلسل بإهانة المرأة المصرية واللاجئين السوريين، فضلا عن انتهاك العادات والتقاليد في الكويت. وأطلق مغردون وسم “نرفض سلسلة الفسق والفجور” وطالبوا بوقف المسلسل.

وزاد الجدل والهجوم بعد ظهور الفنانة ليلى عبد الله أثناء خلعها لملابسها، فاضطرت منصة “شاهد” لحذف الحلقة السابعة من المسلسل ثم إعادتها بعد حذف المشهد.

وانتشر مشهد من المسلسل عن حقوق المرأة في المجتمع، وصفها البعض بـ “المطالب النسوية”، فيما تداول البعض الآخر مشهدًا للزوج يطلب من زوجته ارتداء البكيني.

وأمام هذا الهجوم طالب نواب بوقف المسلسلات التي تسيء إلى الكويت، وذكرت صحيفة “الرأي” الكويتية أن وزارة الإعلام ستتخذ إجراءات لمحاسبة كل من شارك في مسلسل “من شارع الهرم إلى” … “بين موظفي الوزارة دون إذن رسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.