فيفي عبده تكشف حقيقة علمها المسبق بمقالب رامز جلال

حسمت الفنانة المصرية، فيفي عبده، الجدل الدائر حول معرفتها المسبقة بمقالب الفنان المصري رامز جلال، مؤكدة أنها لم تكن تعلم بها إلا بعد أن وقعت ضحية مقالبه الشهيرة.

ردت فيفي عبده على شائعات وتحليلات البعض مما يؤكد معرفتها المسبقة بمقالب النجم رامز جلال التي قدمتها في السنوات الماضية وظهرت في بعضها، وقالت: “لا، لا أعرف. انا اعرف اين … والله لا اعلم انا ذاهب الى دبي ذهبت مع الماء في الاستوديو اثناء المزاح وهذا ليس مشهد تمثيل بل مشهد حقيقي وقد فعلت لا أعلم أن هناك رامز “.

وتحدث عبده عن رامز جلال قائلًا: “أما رامز فأنا أحبه ولكنه شقي ولسانه عار عليه”، موضحًا أنها كانت دائمًا مخدوعة في البرنامج، وتعرضت لحالة من الرعب.

وذكرت الفنانة المصرية في مقابلتها أن برنامج مقالبها “خد بالك من فيفي” لم يسبقه أي ترتيب مع الضيوف، وعلقت: “ربما يعرفون، ويرونه سببًا له”.

وأشارت فيفي عبده إلى أنها تخاف بشدة من الكلاب، وفي إحدى المرات وُضعت لها فأرة عند الخروج وغادرت الاستوديو، كاشفة أنها كانت تخشى بشدة من ضيوفها من أجواء المزح.

وعلقت الفنانة على عدة صور لزملائها الفنانين، خلال الحدث، وقالت عن صورة الراقصة جوهرة: “من هي الراقصة جوهرة .. معاريفش؟” “لون جميل، برافو، ويمكنني الرقص على أغانيه بعد العيد.” وعن الملحن حلمي بكر، قالت فيفي: “ملحن جميل جدا، ينتقد العالم كله، وأحياناً يكون له حق، وأنا مع مطربي المهرجانات، لأنهم يفعلون أشياء جيدة”.

وردا على نجاح الراقصين الأجانب في الرقص الشرقي، أكدت فيفي عبده أنهم يأتون إلى مصر للزواج من الشباب المصري، وقالت: “انتبهوا لهذا الموضوع.

وأضافت فيفي عبده: “أنا أدافع عن الرقص الشرقي، وأشعر بالغيرة مما نعلمه، ولا يوجد شيء اسمه الغيرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.