مي حلمي تشن هجوماً عنيفاً على شريف عامر

هاجمت الإعلامية المصرية مي حلمي الصحفي شريف عامر، على خلفية انتقاداته للعاملين في خدمة العملاء، ومطالبته بفصلهم ؛ لعدم قدرتهم على الخروج عن النص المحفوظ.

وقال الصحفي شريف عامر، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، “إذا كان المتواجدون في مكالمات خدمة العملاء لا يعرفون كيف يخرجون من عدد من الجمل التي يحفظونها، فسيتم إطلاق سراحهم وإحضار جهاز رد. “

وأضاف “ليس لدى الأطفال القدرة على التعامل مع أي قضية خارج السيناريو المحفوظ”.

بدورها، أعادت مي حلمي نشر تغريدة “عامر”، وعلقت عليها بقولها: “هل تعرف الأطفال الذين لا يحبونك؟ هم يعملون كم ساعة؟ … ضع سماعة على أكتافهم؟ كم ساعة عمل رواتبهم؟ ” ما بكم؟”

وأضافت: “هناك من يدرس حتى يتمكنوا من دفع مصاريف جامعتهم. أعني أنهم مازالوا يتعلمون عملهم، ومن الممكن أن يرتكبوا أخطاء. كم عدد الأشخاص الذين تتصل بهم، أنت الإسراف عليهم. ضع نفسك في مكانهم، ضعه في مكانك، لمدة 12 ساعة متواصلة. ستعمل في نهاية شفتيك.

وتابعت تعليقها الغاضب من تغريدة الإعلام المصري قائلة: “ربما هذه الأسرة هي أخوه، شقيق صديقي، قريبي. المهم أن يكون أحدهم شقيًا ومتعبًا من أكل نفسه”.

واختتمت رسالتها التي لقيت تفاعلاً واسعاً، “ارحموا وارحموا، هم ليسوا مشهورين، ويأخذون الآلاف كل شهر دون مجهود، مثل ربك، مع كل بائس بعرقه وتعبه.

وفي وقت سابق، كشفت مي حلمي عن أول صورة لها على متن يخت مع خطيبها، للتأكد من أن الجمهور على علاقة رسمية، بحيث يعتبر هذا الظهور الأول لها، بعد أن أثارت الجدل أخيرًا، عندما أجابت على أسئلة المتابعين، يقول: “حزين لأن خطيبي منذ فترة لم يسمح لي بالصعود إلى اليخت، لأنه أخبرني أن الطقس آخذ في التدهور”.

ونشرت عبر “ستوري” على “إنستجرام” صورة مع خطيبها، دون أن تكشف عن وجهه قائلة: “أخيرًا أصبح الجو لطيفًا، وسمح لي بالصعود إلى اليخت”.

تصدرت “حلمي” محركات البحث على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن كانت ضيفة على أحد البرامج التلفزيونية، أكدت خلالها أنها تعيش قصة حب مع رجل يدعمها باستمرار وتأمل أن تكون أماً، لافتةً إلى أن لديها الأطفال من بين أولوياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.