حارس باريس هيلتون يركض وراءها وفيديو الواقعة يتصدر “الترند”

تسبب الحارس الشخصي للنجمة العالمية، باريس هيلتون، في شهرة اسمها خلال الساعات الماضية على منصة Tik Tok بعد أن ظهر وهو يركض خلفها أثناء وجودها في مهرجان Coachella.

وانتشرت على تيك توك هذا المقطع لحارس باريس الشخصي وهو يحاول الركض وراءها خلال حركات الرقص الإيقاعي السريع التي كانت تقوم بها خلال مشاركتها في المهرجان.

ظهرت باريس، 41، في هذا الفيديو ككائن سماوي لامع في ثوب شفاف أنيق، حيث كانت منغمسة في الرقص خلال المهرجان، بينما بدا حارسها الشخصي الضخم منهكًا من محاولة الركض بسرعة خلفها للبقاء بجانبها وعدم التحرك. بعيدا عنها.

أرفق أحد مستخدمي TikTok تعليقًا على هذا الفيديو: “شاهد الطريقة التي يركض بها حارس باريس هيلتون الشخصي وراءها في حرارة الصحراء بينما تبتعد عنه باستمرار”.

تألف ظهور باريس أثناء وجودها في ذلك المهرجان الموسيقي الشهير من ذلك الفستان الشفاف مع حقيبة ظهر متلألئة ونظارات شمسية وكعكتيْن لشعرها فوق رأسها.

وأعادت باريس نفسها نشر الفيديو عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي لتعرضه على متابعيها، حيث أرفقته بعنوان يقول: “إنه تمرين لمواكبة الوتيرة السريعة للملكة”.

وسرعان ما تفاعل مشجعو باريس على Tik Tok و Instagram، حيث ركض الكثيرون للتعليق أسفل الفيديو، مستهزئين بالحارس، الذي بدا مرافقًا مرهقًا أكثر من كونه حارسًا شخصيًا.

كتب أحدهم على Instagram، “الحارس في هذا الفيديو يبدو وكأنه أب يطارد ابنه الصغير”، بينما قال آخر، “إنه عالمها الذي نعيش فيه للتو.” وعلق ثالث قائلاً: “هذا مبدع جدًا يا باريس”، وأضاف رابع: “نحبك يا ملكة كواتشيلا”. .

ومقابل كل هذه التعليقات الساخرة، أعرب بعض المتابعين عن تعاطفهم مع الحارس، وقال أحدهم: “ركض الحارس بهذه الطريقة يبين لك كم كان متعبًا من حرارة الطقس في ذلك الوقت”، و وأضاف آخر: “بعد ما رأيته، أتمنى أن يتقاضى حراسه الشخصيون أجورًا تتناسب مع تعبهم”.

يشار إلى أن هذا الفيديو استمر في حصد تفاعلات متنوعة من المتابعين، حيث تجاوز عدد الإعجابات 700 إعجاب وتجاوز التعليق حاجز الـ5 آلاف بعد وقت قصير من نشره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.