سلمى رشيد تكشف عن تفاصيل خلافها مع أحلام

كشفت الفنانة المغربية سلمى راشد تفاصيل خلافها مع الفنانة الإماراتية أحلام، مشيرة إلى أن هذا الخلاف مستمر منذ سنوات طويلة، وأن العلاقة بينهما في الوقت الحاضر “لا سلام ولا حرب” على حد وصفها.

وقالت في مقابلة تلفزيونية إنه في بداية مسيرتها عُرضت عليها المشاركة في مهرجان بالمغرب، وتم الاتفاق على كل شيء، لكنها علمت لاحقًا أن الفنانة أحلام التي كان من المقرر أن تؤدي في ذلك المهرجان. رفضت وجودها.

وأوضحت أن أحلام أبلغت منظمي المهرجان أنه إذا أرادوا لها أن تغني فيه فعليهم إلغاء اسم سلمى رشيد، لكنها أدركت أن هذا يبدو أنه من شخص أراد أن يفرق بينهما، خاصة أنها تخرجت منه. برنامج كانت أحلام فيه من لجنة تحكيم “آراب أيدول”.

وأشادت النجمة المغربية بالفنانة أحلام وقالت إنها عطوفة القلب لدرجة أنها تطعمك بيدها وتحبها.

وانتقدت سلمى رشيد خلال اللقاء أغاني الفنان اللبناني عاصي الحلاني ومواطنتها ميريام فارس باللهجة المغربية، وأوضحت أنها تقول رأيها كواحدة من الجمهور، وتعترض فقط على بعض المصطلحات. المستخدمة في الأغاني التي تعتبرها غير مناسبة.

كما روت الفنانة الشابة حكاية تعارفها مع زوجها، مشيرة إلى أنها التقت بزوجها في مناسبة واحدة، ولم يكن يعلم أنها كانت فنانة، مما أثار إعجابها، وكان الحب بينهما من أول نظرة، لأنها شعرت براحة غير طبيعية معه.

سلمى راشد تحدثت عن زوجها وقالت إنه يتفهم طبيعة عملها لأنه مديرها ويعرفها كمغنية منذ البداية. وأضافت أنه يكره الأضواء والتصوير، ولا يحب حتى تصويرها، مما يتسبب في حدوث مناوشات مضحكة بسبب ذلك.

تحدثت عن معاناتها من اكتئاب ما بعد الولادة، بعد أن أنجبت ابنها في أمريكا، وقالت إنها لم تقبل ظهورها بعد الولادة، خاصة بعد زيادة وزنها، وعانت من اكتئاب حاد بعد الولادة، فقررت ذلك. اللجوء إلى الجراحة التجميلية في ذلك الوقت.

وأضافت أنها ذهبت إلى جراح التجميل، لكنه نصحها بعدم إجراء عملية شفط الدهون لأنها لا تحتاج إليها، خاصة وأن وزنها لا يتجاوز 10 كيلوغرامات، لكنها مصممة على إجراء العملية.

قالت سلمى راشد إنها قبل إجراء العملية بفترة وجيزة، فحصت نفسها، وقررت ألا تكون عنيدة في الأمر، وتمنح نفسها شهرًا للراحة، وبالفعل تمكنت من إنقاص الوزن بالطريقة الطبيعية والتغلب على مرحلة الاكتئاب. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.