يسرا تكشف سبب رجوعها للكوميديا في “أحلام سعيدة”

سيطر الضحك والمزاح على آخر ظهور إعلامي جمعت فيه النجمة المصرية يسرا والفنانة شيماء سيف، حيث تحدثتا عن كواليس عملهما معًا في المسلسل الكوميدي “أحلام سعيدة” والذي حقق نجاحًا كبيرًا.

التقت يسرا وشيماء سيف في برنامج “ليالي رمضان” بإلهام علي وخالد صقر حيث استعادا ذكريات طفولتهما.

وأشادت يسرا بقدرات شيماء سيف التمثيلية، وأوضحت أنها كانت تفكر في ضمها إلى أحد أعمالها قبل تقديم مسلسل “أحلام سعيدة”. إنها تعتبرها شخصًا موهوبًا يمكنه أداء المآسي وليس فقط الكوميديا.

أما بالنسبة لكواليس تصوير مسلسلهما، فقد كشفت يسرا عن بعض المواقف المضحكة التي جمعتها مع سيف، مؤكدة أنها وجدت صعوبة في تصوير الكواليس بسبب كثرة الضحك. حتى المخرج عمرو عرفة صب غضبه عليهم وغضبهم لأنه اضطر إلى إعادة تصوير الكواليس عدة مرات نتيجة الضحك الهستيري.

تحدثت سيف عن مشاعرها عندما علمت أن يسرا ترغب في ضمها إلى وظيفتها المقبلة، مشيرة إلى أنها تصلي الله وتشكره. لأن العمل بمكانة فنية عظيمة يعتبر حلمًا وشهادة تقدير، وحقيقة اختيارها يدل على أن يسرا رأت شيئًا مميزًا فيها.

وعن لقائهم الأول، أشارت شيماء إلى أنها التقت يسرا بالصدفة في الأراضي المقدسة أثناء أداء العمرة، حيث وعدتها يسرا بالعمل معها هذا العام.

وعن عودة يسرى للكوميديا ​​، كشفت أنها سئمت من تقديم الأعمال التراجيدية لسنوات عديدة، كان آخرها مسلسل “شربات لوز”، وأرادت تقديم شيء مختلف. لذلك اتصلت بالمنتج جمال العدل وأخبرته أنها تريد تقديم عمل كوميدي، لكنه أخبرها بعدم وجود سيناريوهات كوميدية، وبإصرارها قرر إخراج فيلم من إخراج هالة خليل. في مسلسل كوميدي.

تحدثت يسرا عن طفولتها وحبها لتقليد الآخرين، حيث كانت تقلد أصدقاء والدتها وجدتها، وكل مشهد تشاهده في التلفاز كان يقلد شخصياته، لكنها لم تدرك أنها ستصبح ممثلة في المستقبل.

وأوضحت أنها تفتقد طفولتها، حيث استمتعت وعاشت طفولة جميلة وسعيدة مع والدتها وجدتها حتى سن 14 عامًا، وفضلت ألعاب الأولاد، حتى في سن 12، ركبت دراجة ثقيلة بمفردها دون علم والدتها، ووصفت نفسها بأنها “شقية جدا”.

الجدير بالذكر أن سلسلة “أحلام سعيدة” تناقش العديد من القضايا المتعلقة بالمرأة في سياق اجتماعي فكاهي. يتناول الفيلم قصة ثلاث نساء، تمر كل واحدة منهن بمشاكل في حياتها الخاصة تزعجها وتزعج سلامها.

المسلسل من بطولة يسرا وغادة عادل ومي كساب وشيماء سيف ونور محمود وعماد رشاد، وهو من تأليف حلا خليل، وإخراج عمرو عرفة، وإنتاج مجموعة العدل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.