“على قيد الحب”.. هل يعد عودة موفقة إلى دراما الزمن الجميل؟

لفت مسلسل “في الحب” انتباه الجمهور، حيث يمثل، بحسب المشاهدين، عودة إلى الدراما الاجتماعية السورية التي تتميز بالدفء والجدية في عرض الأمور، والعلاقات الإنسانية، واستطاعت أن خلق حالة من الحنين إلى الماضي من خلال بعض التفاصيل الدافئة التي مرت بها، وكتبها فادي قشقجي، وإخراج اسم السلقة.

عمل مختلف

وأشار الجمهور إلى أن أبرز ما يجعل “الحياة في الحب” مختلفة هو أنها بعيدة كل البعد عن طبيعة القسوة والعنف التي شهدتها معظم الأعمال السورية في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى عدم التطرق إلى مشاكل المجتمع السوري. الحرب وما نتج عنها، حيث جاءت لإعادة المشاكل الطبيعية بين الزوج والزوجة، فالأب وأبناؤه أبعد ما يكون عن المبالغة، وأعاد تصور الحياة الطبيعية للأسرة السورية بلقاءاتها العفوية والبسيطة التي بعيدة كل البعد عن التزوير. كما قدم عددا من الحوارات الهادفة والعميقة التي تجلت في كلام شخصياته حاملا معه رسائل أخلاقية وتعليمية.

وعلى الرغم من ابتعاده عن مشاهد العنف، إلا أنه لم يبتعد عن الأزمة السورية بترميز بعض الأحداث، ومنها حادث السيارة بشخصية “الشام”، والخلاف بين العائلتين بسبب الحادث، واضطراب الأمور واضطراب الأمور. الاختلاف بين الآراء والمشكلات التي خلفتها بين العائلتين ومحاولة العقلاء لحلها.

قصة عمل

تدور قصة المسلسل حول أمين وحسن، اللذين تمتد صداقتهما إلى سنوات طويلة، ثم أصبحا أقارب بالتزاوج المختلط ليشكلوا أسرة واحدة محبة معًا، لتمرير بعض المشكلات العائلية التي وضعت علاقتهما في اختبار كبير تسبب فيهما. أفعال أبنائهم والقرارات التي يتخذونها، حيث تفشل تجربة الزواج الثانية لـ “أروى”. مديحة كنيفاتي ابنة أمين دريد لحام وانفصلت عنه. لينا رنا كرم، ابنة حسن أسامة الروماني، تتزوج سرا من شاب آخر، وتكشف قضيتها. ينقل العمل أيضًا ويصور العديد من القضايا المهمة التي نراها في كل عائلة. بجرعة عالية من الدفء والحب.

عودة دريد لحام وأسامة الروماني

2022-04-IMG-20220426-WA0040-1

وشهد العمل أيضًا عودة الفنان أسامة الروماني للوقوف مجددًا مع الفنان دريد لحام، بعد انقطاع دام 40 عامًا، مع الصديقين اللذين كانا قبل أربعة عقود، رغم الاختبارات التي تمر بها علاقتهما بسبب ذلك. الأطفال والأحداث السابقة التي تعود إلى الواجهة.

اشتهر كل من اللحام والروماني بتقديم ثنائيات درامية مهمة، خاصة في مسرحيات الكاتب الراحل محمد الماغوط منها “غريب” عام 1976 و “قرية تشرين” عام 1974 للمخرج خلدون المالح.

وسبق أن صرح الروماني لـ “سكاي برس” أن عودته إلى الدراما السورية واستقبال نجومها له، يلقي عليه مسؤولية كبيرة تتمثل في إبراز وتقديم أفضل ما لديه في أعماله القادمة، مؤكداً وجود الشغف الذي دفعه باستمرار للعودة مرة أخرى بعد أكثر من 40 عامًا من الانقطاع بسبب الانتقال إلى الكويت والعمل في إنتاج برامج الأطفال.

كما أعرب لحام، في تصريح سابق لـ “سكاي برس”، عن سعادته العميقة بالعمل مرة أخرى مع الروماني بعد انقطاع طويل، معربًا عن رغبته في أن يحقق العمل نجاحًا جماهيريًا. مشيرة إلى أن دوره في المسلسل ليس كوميديا ​​إطلاقا، وهو أب تواجه أسرته أزمات يحاول التغلب عليها مع زوجته وأولاده.

حب ثنائي بين الثناء والنقد

2022-04-IMG-20220426-WA0041

اشتمل العمل على عدد من دويتو الحب الذي سلط الضوء على الحب العفوي والبسيط بعيدًا عن المظاهر والمراجعات، وقصص الخيانة، لكن رغم ذلك انتقد الجمهور ازدواجية هفال حمدي والرفاهية التي التقى بها، بسبب تكرار ذلك. الازدواجية، معتبرا أن المخرج خفف الموضوع، بالإضافة إلى تطور الأحداث ضخمة، وسرعان ما تقع الشخصيات في حب بعضها البعض منذ اللقاء الأول، للحكم عليه بالابتعاد عن المنطق.

رد المخرج على انتقادات العمل

كما رد مخرج العمل، باسم السلكا، عبر ظهور إعلامي على الانتقادات التي وجهت له بخصوص إعادة عرض ثنائي هفال حمدي وطريف التقي، بعد مسلسل “بورتريه”، مبينا أن طريقة العرض مختلفة، فهو لم يكرر الفكرة، بل قدمها بشكل جديد تمامًا، وهذا استثمار بالنسبة له، الانسجام بينهما كبير، ويمكنه تقديمها في مسلسل آخر. كأخوة.

وقال إن “حي في الحب” تعاون لأول مرة مع عدد كبير من الفنانين، مثل دريد لحام، وصباح الجزائري، ونادين خوري، وسمر سامي، وتجاهل الجمهور هذا الموضوع، وذهب لانتقاد ثنائية. هفال ورفاهية على حد تعبيره.

2022-04-IMG-20220426-WA0042

كما أكد وجود تحديات كبيرة في العمل. قدم الفنان جرجس جبارة بشخصية مختلفة تفاجأ جرجس عندما قال له: “بالتأكيد أعطتني هذه الشخصية”، كونه يجسد هذا الدور لأول مرة في تاريخه الفني، بالإضافة إلى تقديمه. رنا كرم بطريقة مختلفة.

الجدير بالذكر أن فيلم “Alive in Love” بطولة سلوم حداد، نادين خوري، وفاء موصلي، صباح الجزائري، أسامة الروماني، مهيار خضور، جلال شموط، مديحة كنيفاتي، يزن خليل، جرجس جبارة، عاصم حواط، هفال حمدي. روعة ياسين وخالد فبراير وآخرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.