سامر اسماعيل بصور نادرة مع زوجته.. والمتابعون يشبهونها بشاكيرا

أقام طاقم مسلسل “قصر أدهم” احتفالية بمناسبة انتهاء عملية التصوير، وحضر الحفل مجموعة من النجوم المشاركين الذين بدوا سعداء ؛ بسبب النجاح الكبير الذي حققه العمل منذ عرضه في موسم رمضان.

أثار الفنان السوري، سامر إسماعيل، حماس متابعيه عندما نشر مجموعة من الصور التي جمعها مع زملائه الفنانين أثناء تواجدهم في الحفل عبر حسابه على موقع إنستجرام، وبالتحديد مع زوجته مصمم الأزياء الصربي. من أصل سوري مايا البكري.

وظهرت مايا بكري في الصور، نسخة طبق الأصل من المطربة اللاتينية شاكيرا، مع ما أكده المتابعون، بسبب ملامح وجهها وتسريحة شعرها السيريلية.

تبنت زوجة إسماعيل مظهرًا أسود غير رسمي، حيث أسقطت شعرها الأشقر المجعد بشكل عفوي، بينما لم تضع أي مستحضرات تجميل على بشرتها، راضية بجمالها الطبيعي.

2022-04-Received_699480161097096

توجه رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى قسم التعليقات للتعبير عن رأيهم في ظهور مايا. اذن انت تمشط الدواء والله لا تبدين انك لا تجرين عمليات تجميل يعني ان عندك شعر ومكياج والله تبدين كملكة جمال لكن يقال الله يعطيهم لبعضنا البعض “.

كتب أحدهم، وهو مدافع، “من يجلس ينتقدني. حسنًا، أتخيل أنه يفتح ويرى تعليقاتك الوقحة التي لم يمنحك أحدًا لتقييمها. هل تحتاج إلى تقييم الشخص بمظهره وطبيعة الربو الذي يعاني منه، وطريقة لبسه، وما يقوله، وماذا يأكل، وكيف يتنفس. أين صار الناس وكيف وقعنا في حُفر السخرية والغرور، والله عار. أنت لا تحب ذلك، هي أو أي شخص آخر. لا أحد يجبرك. أرجو أن يكون النقد إذا كان بناءًا ومحترمًا يعكس شخصيتك وتربيتك وأخلاقك، لأن اللسان والكلام مرآة لك فهو معيب بشكل خطير. آمل أن يحظر مسؤولو الصفحة أي شخص يسيء إلى كلمة أو يجرح شخصًا ما على الفور، لأن الهواتف المحمولة والإنترنت مرخصة، ويلتقطون ما يفهمونه وما لا يفهمونه “.

وعلى الصعيد الفني، برع الفنان سامر إسماعيل في أداء شخصية الرائد ريان الصياد الذي يقع ضحية والده المسؤول الأمني ​​الفاسد الذي حاول استغلال رتبته كضابط لمصلحته الشخصية.

واعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن المسلسل هو تجسيد لواقع المجتمع السوري وتداعيات الحرب المستمرة منذ سنوات طويلة، خاصة أنه يسلط الضوء على ضحايا الأزمة ويكشف عن المآسي المؤثرة التي يعاني منها المجتمع السوري. عاش الناس وسط الفوضى التي تتخللها الرشوة والقتل والنهب والهجرة واستغلال السلطات لبعض الثغرات في القانون.

يتعامل العمل مع حكاية عميقة وحساسة من خلال دراما اجتماعية معاصرة، تظهر النضال من أجل البقاء في زمن الحرب في سوريا، حيث يأتي الأبطال من الطبقات المجتمعية الثالثة “المؤثرة والوسطى وضحايا الحرب”. الأسفل.” كما تتناول قضية الأطفال السوريين غير المسجلين في لبنان.

ويشارك في العمل مجموعة من النجوم السوريين، منهم كاريس بشار، وفايز قزق، ونادين تحسين بك، وخالد القش، وسامر إسماعيل، ولاء عزام، وغيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.