شكران مرتجى تروي ذكرياتها مع رمضان.. وتؤكد: أخاف متابعة العرض الأول لأعمالي

وأوضحت الفنانة شكران مرتجى، أن ما يميز شهر رمضان قديما هو لقاء الأسرة بكافة أفرادها من أب وأم وإخوة وهو مفقود حاليا.

تستذكر شكران ذكرى جميلة من أيام طفولتها، عندما كانت تقيم في منطقة الزبداني بريف دمشق، وفي شهر رمضان كانت تذهب قبل الإفطار مع الجيران وتملأ ماء نبع “بقين”، مشيرة إلى أنها تشعر بالحنين إلى هذه التفاصيل كثيرًا.

وتحدثت الفنانة خلال مقابلة مع سكاي برس، عن قضاء معظم وقتها مع عائلتها وإخوتها خلال الشهر الكريم.

أكدت شكران أنها تحب المنزل، وتتواجد فيه بشكل متكرر خارج أوقات الدوام، وتحاول متابعة العديد من المسلسلات، وتشعر بالخوف عند أول عرض لأي عمل تشارك فيه، وذلك انطلاقا من شعورها بالمسئولية تجاه فنها وتجاهها. جمهور.

وفي الختام أشارت إلى رغبتها في عودة الأمن والسلام للوطن وعودة الغائبين، وأن تنال الأعمال المعروضة إعجاب الجمهور وأن تكون على قدر الثقة التي تُمنح لهم.

يشار إلى أن مرتجى يشارك في رمضان الحالي بمجموعة أعمال منها “معلق” تأليف يامن حجالي وعلي وجيه، و “الفرسان الثلاثة” تأليف محمود الجفوري وإخراج علي المؤذن، و “حارة القبة” تأليف أسامة قكاش وإخراج رشا. شربتجي إضافة إلى مسلسل “الكندوش 2” تأليف حسام تحسين بك وإخراج سمير حسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.