كانت الحالة الدينية في شبه الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى في، بالرغم من ان الدعوة الإسلامية بدأت في شبه الجزيرة العربية وتحديداً في المملكة العربية السعودية التي تشكل اربع أخماس المملكة وقيام الحضارات الإسلامية على أرضها فكان أول مسجد بني فيها مسجد قباء بناه النبي صلى الله عليه وسلم عندما هاجر من مكة المكرمة إلى المدينة المنوره وتدعى يثرب قديما بسبب اذاى كفار قريش إلا أن الرجعية والتخلف والضعف كان يسود نوعا ما في نواحي شبه الجزيرة العربية فظهرت قبيلة الأوس والخزرج وارتد بعض المسلمين عن دينهم بعد وفاة رسول الله ورجعت الدعوة للاسلام ونشر الدين لكن بفضل قدرة الله وضع الحكمة والفطنه في بعض الأولياء الصالحين اصطفاهم وميزهم بالعلم والحكمه ليكملو الرسالة.

كانت الحالة الدينية في شبه الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى في

اصبح دستور المملكه العربيه السعوديه الان قائمه على العقيده والشريعه ونصوص الدين الاسلامي مما عزز وثبت الدين في أرضها فهي ارض مباركه مقدسة فيها مكه المكرمه اطهر بيوت الله محمية بإذنه يأتيها الناس من كل بقاع العالم في موسم الحج والعمرة .

إجابة سؤال كانت الحالة الدينية في شبه الجزيرة العربية قبل قيام الدولة السعودية الأولى في

الإجابة

ضعف ديني وانتشار الجهل والبدع والخرافات