وليد توفيق: لدي 20 مليون دولار.. وارتبطت بـ جورجينا رزق بزواج عُرفي

فاجأ الفنان اللبناني وليد توفيق المشاهدين والمتابعين بكشف ثروته الإجمالية، متصدرا قائمة أشهر الأسماء على تويتر في المملكة العربية السعودية.

وسئل وليد توفيق عن حجم ثورته خلال إقامته ضيفا في برنامج “مراحل” مع الصحفي السعودي علي العلياني، وكشف أنه يمتلك في البنوك أكثر من 20 مليون دولار، فقال: “تقريبا كل ما كسبته أنا وكثيرون آخرون لبنانيون وعرب، أهم شيء كان في لبنان. كانت ثقة الناس في المصرف اللبناني والمصارف اللبنانية “.

وتابع: “يقولون إنهم ليسوا في عداد المفقودين، يقولون إنهم موجودون، لكنهم يمسكوننا كل يوم بكمية قليلة، ويقولون يمكننا الاستيلاء عليها فيما بعد، ولكن الله وحده يعلم”.

حول علاقته مع عارضة الأزياء اللبنانية جورجينا رزق، كشف توفيق أنه تزوجها في سر “عرفي” في بداية علاقتهما بسبب ظروف خاصة لم يتم الكشف عنها، وبعد فترة وجيزة أعلنا زواجهما رسميًا. وثبته في السفارة.

وأشار توفيق إلى أنه يرغب في التمثيل في مشاهد حب أمام الفنانة اللبنانية نادين نجيم وسيرين عبد النور، كما يود العمل مع الفنانة المصرية ليلى علوي وأثار الحكيم، وأشار إلى أن أفضل مطربة لبنانية. هو الفنان وائل كفوري شكلاً وصوتاً، باستثناء الفنانين عاصي الحلاني وراغب علامة، على الرغم من تأكيده أن جميعاً نجمات الصف الأول الثلاثة في لبنان.

وعندما سئل عما إذا كان عاصي الحلاني قد أخطأ في دعم ابنه لدخول عالم الغناء، أكد أنه لم يخطئ، بل دعمه منذ البداية لأنه كان يتمتع بصوت جميل ورائع. قدرة غنائية رائعة.

وتحدث المطرب اللبناني عن الراحل علي حميدة، مشيرا إلى أنه لم يقدم أغاني جيدة كانت تحبه من وجهة نظره، باستثناء أغنية “لولاكي” التي تعتبر من أجمل الأغاني في مصر. لكنه أكد إعجابه وتقديره لحميدة، مشيرا إلى أن نقده يقتصر على حياته الفنية وأعماله.

وبخصوص انتقاده لفيلم “الأصدقاء والأعزاء”، أشار توفيق إلى أنه لم ينتقد العمل بسبب مشهد منى زكي الذي أثار ضجة كبيرة، ولكن بسبب مشهد الفتاة التي تسألها والدتها عما هو. الموجودة في حقيبتها لتكشف أن لديها “واقيًا ذكريًا”. الأمر الذي أغضبه قائلاً: “في مشهد استفزتني لم تكن منى زكي. ما علمتني إياه منى زكي لم يزعجني .. الفتاة التي في سنها الأول أزعجتني وأنا أقف على مرآة وأمها تطلب منها حاجة معها في الحقيبة. هذا هو أمي.”

وأضافت: “طيب نريد أن نبرر للسينما حقنا في مشاهد جريئة في السينما، لكننا مجموعة عربية، لا نأخذ مجموعة معينة تسمح بهذه الأشياء، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار مشاعر الآخرين”. اشخاص.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.