سلوى عثمان: “بابلو” ظُلم.. وشعرت أنني ابنة حسن الرداد وليس والدته

قالت الفنانة المصرية سلوى عثمان، إن العرض الحصري لمسلسل “بابلو” الذي عرض في الدراما الرمضانية الماضية، ربما تسبب في ظلمها، لأنه عرض على قناة المحور، وهي قناة لا تستمتع بها. معدلات مشاهدة عالية، على عكس القنوات الأخرى.

وأوضحت سلوى عثمان، في تصريح خاص لـ “سكاي برس”، أنها تأمل في مشاهدة العمل بشكل أفضل عندما يتم عرضه للمرة الثانية على القنوات الأخرى التي سيشاهدها الجمهور أكثر، موضحة أن برنامجه الحصري ظلمه، مع دليل على أنه عندما عرض على قنوات الظفرة وأبو ظبي في الخليج، نجح بشكل لافت.

وأضافت سلوى عثمان، أن موضوع المسلسل يساعد في نجاحه، لأن العمل ينبع بشكل طبيعي من الدراما الشعبية دون أن يصنع أو “يفيض”، مضيفة أن حسن الرداد بطل العمل، له جسد بسيط بلا جريمة على عكس. مسلسلات أخرى تقدم البطل الشعبي بطريقة مختلفة مع وجود بعض الحدود.

وعلقت على أن الدراما الشعبية مرغوبة لدى المشاهدين، وسوقها لم ينقرض، مستشهدة بمسلسل “رمضان كريم” الذي جاء من قلب المناطق الشعبية وحتى الآن يطالب الجمهور بجزء ثان منه، متابعين. حتى أنه كان من المقرر عرضه هذا العام وتم تأجيله للعام المقبل.

وأشارت سلوى عثمان إلى أنها عندما تجسد دور الأم تحرص على أن تكون مختلفة، مشيرة إلى أنها عندما جسدت دور والدة حسن الرداد في المسلسل، رأت نفسها ابنته وليس والدته كما هي. تعاملت مع طبيعتها واستمدت من براءة الطفولة من المشاعر، حيث شعرت أن ابنها هو الرابط والرجل الذي تلجأ إليه رغم أنها أم مسؤولة.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أن العمل وراء الكواليس مع حسن الرداد كان ممتعًا لأنه استطاع احتواء فنانين من حوله، بالإضافة إلى أن هذا العمل خلق حالة من التقارب بينهم بالتعاون حيث يتعاملون كأم و نجلها على عكس المسلسل الذي جمعهما في السابق بعنوان “ابن الأردندلي”. .

يشار إلى أن مسلسل “بابلو” بطولة الفنان حسن الرداد، ويضم كوكبة من النجوم منهم أروى جودة ونجلاء بدر وسلوى عثمان وحلا فاخر ومحمود حجازي وعثمان محمد علي وفنانين آخرين، من تأليف حسن دهشان وإخراج محمد عبد الرحمن حماقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.