قمة جديدة مرتقبة بين الرئيس الروسي والتركي

كشفت تقارير صحافية عن وجود لقاء جديد وقمة بين الرئيس الروسي  ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، وذلك من أجل التباحث حول العلاقات الثنائية بين الدولتين وفي الملفات الإقليمية والدولية.

وأكدت الرئاسة التركية إن الرئيس رجب أردوغان سوف يقوم بالالتقاء مع نظيره الروسي بوتين في منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود، وذلك يوم الخامس من أغسطس الشهر المقبل.

كما قالت وكالة “إنترفاكس” الروسية للأنباء التي نقلت على لسان المتحدث الرسمي باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن بوتن وأردوغان سوف يلتقيان في منتجع سوتشي بشكل رسمي في قمة جديدة تجمع الطرفين، لمناقشة المشاكل الإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وجاء الإعلان عن هذا اللقاء بعد أسبوع من ختام قمة طهران التي جمعت بين رؤساء تركيا وإيران وروسيا، وكانت قد ركزت هذه القمة على القضية السورية والمشاكل فيها.

وأوضحت التقارير أن في قمة طهران عقد بوتن رئيس روسيا أول اجتماع له مع أردوغان منذ بداء حرب روسيا وأوكرانيا في 24 فبراير الماضي، ليتجدد بينهما مرة أخرى في منتجع سوتشي بداية الشهر المقبل لبحث الأوضاع بين الدولتين.

ويعتبر الرئيس التركي أردوغان هو الذي يلعب دورًا فعالاً في المساعدة بتأمين الاتفاقية التي وقعتها بين روسيا وأوكرانيا في إسطنبول الأسبوع الماضي، والتي جاءت برعاية تركية وأممية من أجل السماح باستمرار واستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وتحظى تركيا باحترام العديد من الدول في أوروبا، وتتمتع بعلاقات جيدة مع كل من روسيا وأوكرانيا، وهذا ما جعلها مركز للجهود الدبلوماسية لمحاولة وقف الحرب المستمر منذ 5 أشهر وفض النزاعات بين الدول.

وتعتبر روسيا من الدول الكبرى والقومية في العالم أجمع، فهي لها كلمتها بشكل كبير بين حلفائها لما تتمتع بقوة عالمية ضخمة خصوصًا أنها تمتلك العديد من الأسلحة النووية والمدمرة بشكل كبير، فهي تحظى باحترام مميز وعلاقات جيدة مع بالعديد من الدول العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.