ريهام حجاج: أيمن القيسوني”طرقني” على الأرض.. تورّم وجهي وكُسرت أسناني

كشفت الفنانة المصرية ريهام حجاج، عن إصابتها في وجهها بسبب التورم والزرقة، بعد أن قدمت مشهدًا أكشنًا مع زميلها الفنان أيمن القيسوني، في أحداث مسلسل “يوتورن”.

وأضافت حجاج أنها لم تشعر بخفة وزنها وطاقة القيسوني وقوتها، بعد أن أثارت حماسة في روح الأخير عندما أخبرته أنها تريد مشهد أكشن بقوة، بضربها ودفعها بقوة على الأرض، لذا أن المشهد سيعبر عن خطأ أولئك تجاهها.

وأوضحت أن زميلها سألها عما إذا كانت جادة فيما تقوله، وبعد ذلك فوجئت بـ “طرقها” على الأرض والسقوط على فكها، وضرب فكها العلوي بأسنانها، وتفاجأت طوال الوقت. في اليوم الذي كان فيه الألم لا يزال ينمو بسرعة، ثم تورم وجهها وازرقها، فكان عليهم التصوير بعد ذلك من زاوية ثانية. .

وأشارت ريهام حجاج إلى أنها توجهت في اليوم التالي لطبيب الأسنان الذي أخبرها أنها مصابة بكسر في الصف العلوي من أسنانها، فقامت بتركيب جهاز تقويم الأسنان.

وأشادت الفنانة المصرية في تصريحاتها التلفزيونية بزملائها في مسلسل “يوتيرن”، مضيفة أنها تلقت رسالة من زميلتها نانسي صلاح على هاتفها تهنئها بمسلسلهم “يوتيرن”، وقالت لها: “أهم شيء خرجت به في المسلسل هو أنني خرجت مع أخت وصديقة، وكنت متفوقًا دائمًا في عملك.” .

وردت عليها ريهام حجاج برسالة صوتية قائلة لها: “أنتِ أكثر من أختي، وأنا أحبكِ كثيراً، والعالم محطم”.

كما أشادت بالكاتب أيمن سلامة، واصفة إياه بأنه من أهم الممثلين، ورفيقها في النجاح، كما أعربت عن سعادتها بالتعاون مع المخرج سامح عبد العزيز.

وغنت عن الممثل توفيق عبد الحميد، وقالت عنه: “هو والديه وصديقي، وكان شرفًا لنا جميعًا أن نشاركه في المسلسل”.

وتحدثت ريحا حجاج عن زوجها، فقالت عنه: “أحمد حلاوة زوجي كل عالمي، وأكبر نصير لي، وأنا أحبك كثيراً”.

في غضون ذلك، كشف الفنان أيمن القيسوني، مؤخرًا، عن غضب الفنان توفيق عبد الحميد على طاقم مسلسل “U Turn”، حتى أعلن اعتزاله بعد الانتهاء من تصوير العمل.

وقال القيسوني خلال لقائه بـ “فوشيه”، إن الفنان توفيق عبد الحميد لم يتعرض لأي مضايقات أثناء العمل، لكنه يعاني من حالة صحية، ومن الممكن أن يعلن اعتزاله بسبب عدم قدرته على العمل.

وأشار “القيسوني” إلى وجود من يطارد مسلسل “U Turn”، للاستفادة من إعلان اعتزال الفنان توفيق عبد الحميد.

2022-05-275473983_653281515924750_6900647198995507647_n

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.