شام الذهبي وآخرون يحتفلون بميلاد بسمة بوسيل.. وغياب تامر حسني عن تهنئتها

احتفلت مصممة الأزياء المغربية بسمة بوسيل، زوجة الفنان المصري تامر حسني، بعيد ميلادها الحادي والثلاثين، الذي يوافق الثلاثاء العاشر من مايو، حيث ولدت في مثل هذا اليوم من عام 1991.

ونشرت بوسيل العديد من رسائل التهنئة والتبريكات التي تلقتها بمناسبة عيد ميلادها من مشاهير وجماهير ونجوم منهم شام الذهبي، ابنة الفنانة السورية أصالة نصري، والإعلامية رضوى الشربيني.

ونشرت الذهبي صورة جمعتها بسمة بوسيل وكتبت لها: “أسعد عيد ميلاد أتمنى أن أخته الوحيدة الذكية، اللطيفة، الداعمة للأخت”.

كما تلقت المصممة المغربية التهاني من الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، متمنية لها أن تستمر في نجاحها، وأن تعيش حياة سعيدة وسلمية مع زوجها الفنان تامر حسني، وحفظ الله أبنائهما.

لكن الكثير من المتابعين تساءلوا لماذا لم يهنئها زوجها الفنان تامر حسني حتى هذه اللحظة، فهو دائما يدعمها ويدعمها ويحتفل معها بالمناسبات الخاصة.

قبل أيام، نشر تامر حسني صورة له ولزوجته، عبر حسابه بموقع “انستجرام”، يعلن فيه دعمه لشريك حياته على هامش افتتاح شركتها الخاصة.

وكتب: “مبروك لزوجتي وحبيبتي بسمة على بدء عمل شركتها المستقلة، وكل عام أنتم طيبون حبيبي أنت وأولادنا إن شاء الله ربنا يعطيكم كل التوفيق والتوفيق” “أن ينفي بشكل قاطع ما تردد عن طلاقهما.

2022-05-767676

جاء ذلك، بعد ساعات قليلة من تداول متابعي مواقع التواصل الاجتماعي خبر انفصال تامر حسني عن زوجته بسمة بوسيل، بعدما نشر أحد أصدقائها المقربين منشورًا قال فيه: “مبروك الطلاق”. في وقت لاحق، اتضح أن المنشور يبدو مفبركًا.

بدأت قصة حب بسمة وتامر حسني بعد مشاركتها في الموسم السادس من ستار أكاديمي عام 2012.

بعد الزواج قررت تامر إخراج بسمة من الوسط الفني، ووافقت عليه وركزت على عائلتها وعملها الخاص في تصميم الأزياء.

وتواصلت شائعات عن فراقهما، خاصة بعد أن فاجأت بسمة بوسيل جمهورها في نوفمبر 2020 بإعلانها خبر انفصالهما عبر حسابها الرسمي على “انستجرام”، قبل أن يعود كل منهما للآخر مرة أخرى بعد وساطة العديد من الأقارب والأصدقاء والفنانين. .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.