أشرف زكي: أحمد حلمي مستهدف.. ويتعرض لحملة ممنهجة

دافع نقيب المهن التمثيلية في مصر، الفنان أشرف زكي، عن الممثل أحمد حلمي، بعد تعرضه لهجوم في الأيام الماضية، وتحديدا بعد عرض فيلمه “وان تاني” في السينما.

وكان الفيلم قد اتهم باحتوائه على مشاهد أو عبارات قال المتابعون إنها موحية، وأنه يروج للمثلية الجنسية، لذلك تم تقديم شكوى إلى النائب العام المصري ضد أحمد حلمي.

لكن أشرف زكي اعتبر أن ما يتعرض له حلمي هو حملة ممنهجة تستهدف نجوم الفن المصريين، مشيرًا إلى أن الفيلم عُرض بعد الحصول على جميع الموافقات التنظيمية المطلوبة.

وأضاف، في تصريحات متلفزة، أن الرقابة على المصنفات الفنية هي صاحبة القرار بالترخيص أو منع العمل.

وأشار إلى أن صناعة السينما تقوم على المنافسة، والتي بدورها تقوم على التفوق على المنافس، معتبرا أن تشويه المنتج من أجل الوصول إلى السوق ليس لغة جديدة.

وأكد زكي أن هناك حملات تنطلق من الخارج لاستهداف الفن المصري ونجومه، مستشهدا بالحملات التي انطلقت في أعقاب مسلسل The Choice، وأضاف: “سنجعل جنونهم أقوى من الاختيار”.

وتابع: “الفنان المصري يخدم وطنه وأرضه، ولن يهتم بنا أحد … إذا تعرضنا للموت فنحن شهداء من أجل الوطن”.

2022-05-105397

وطالبت الشكوى التي قدمها محام مصري بمحاكمة أحمد حلمي والمخرجين ومنعهم من الظهور، بعد اتهامه بالترويج للمثلية الجنسية.

وقال المحامي في بيانه: “فيلم آخر للممثل أحمد حلمي يعتمد على الفستان المضيء الذي يأخذه حلمي لتغيير حياته، كما أن هناك العديد من التلميحات الجنسية التي ليس لها هدف سوى الترويج للمثلية الجنسية”.

وأوضح أن “هذه التصرفات تدل على أن الحرب على ثقافتنا وأخلاقنا مستمرة وخاصة بين المشاهير للدعوة إلى نشر الفسق والفجور بين شبابنا”.

وأشار المحامي في بيانه إلى أن “الفيلم الذي أخذ مادة السخرية يدعو المنحرفين إلى دعم الانحرافات والتعرف عليهم كأنهم جزء من ثقافتنا، لكنهم نسوا أو نسوا أن هذه الأفعال محرمة وجنائية، وهي أعمال إجرامية يعاقب عليها القانون “.

وأضاف أن “قانون مناهضة الأخلاق رقم 10 لسنة 1961، وكذلك 294269 و 178 من قانون العقوبات، تعاقب هاتان المادتان بالحبس لمدة 3 سنوات، وغرامة كل من يوجد في محل عام يحرض على الفجور. أو الفجور أو الدعارة بالقول أو بالإشارة أو بأي وسيلة أخرى، أو كل من قاد أو حرض أو أغوى بأية وسيلة ذكرًا لارتكاب فعل اللواط أو الفجور، أو حرض أو أغرى بأي وسيلة ذكرًا أو أنثى وارتكاب أعمال غير أخلاقية أو غير قانونية، ومن الضروري مواجهة مثل هذه الحملات المنهجية المنحطة في الأعمال الفنية لدعم وتعزيز الانحراف واللواط ”، بحسب القاهرة. 24.

2022-05-6275058e4236041efc5edbbc

وأضاف المحامي في خطابه: “هناك جريمة أخرى في الفيلم، وهي الإعلان المباشر عن منتج معين يظهر بوضوح في الفيلم. أنشطة النقابة المختلفة، وأن خطورة هذه الإعلانات تتمثل في تقديم مشاهد مخصصة لعرض الإعلان، مما قد يؤثر على المنتجات المنافسة وإعلان مجاني إلزامي لأي وسيط يعرض الفيلم “.

الفيلم من بطولة أحمد حلمي وروبي وسيد رجب وعمرو عبد الجليل ونسرين أمين وأحمد مالك ونور إيهاب وعدد من الفنانين الآخرين، تأليف هيثم دبور وإخراج محمد شاكر خضير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.