تأييد تغريم ريم البارودي 20 ألف جنيه لسبّ وقذف ريهام سعيد

أعلنت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، أمس الأربعاء، أن المحكمة الاقتصادية بالقاهرة أصدرت حكمها في استئناف الفنانة ريم البارودي، بتهمة “السب والقذف” ريهام سعيد، حيث تم تغريمها 20. ألف جنيه والتعويض عن الحقوق المدنية 20 ألف جنيه كذلك.

وبحسب أوراق الدعوى التي حملت الرقم 2131 لعام 2021، رفعت ريهام سعيد دعوى تشهير ضد الفنانة ريم البارودي، واستندت إلى مقطع صوتي تم تسريبه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب منشور نشرته عليها. حساب فيسبوك، أمس، أعلنت فيه أيضًا نيتها رفع دعوى قضائية أخرى ضد ريم البارودي.

وكتبت ريهام سعيد: “تأكيد حكم علي ريم البارودي بغرامة 20 ألفًا لصالح ريهام سعيد. واليوم أصدرت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة حكمها في استئناف الفنانة ريم البارودي. البارودي، ضد حكم غرامة 20 ألف جنيه وتعويض الحقوق المدنية 20 ألف جنيه، واتهامها بإهانة ريهام والقذف “. سعيد بتأييد الحكم، وبحسب أوراق الدعوى المرفوعة برقم 2131 لسنة 2021، رفعت ريهام سعيد دعوى تشهير ضد الفنانة ريم البارودي، على خلفية إهانتها لها.

وأضافت: “الدعوى تستند إلى مقطع صوتي تم تسريبه عبر مواقع التواصل الاجتماعي للفنانة ريم البارودي، أساءت فيه الإعلامية ريهام سعيد”.

وعبرت عن سعادتها بالحكم قائلة: “الحمد لله، القضاء قال كلمته، وبعد أن قرأت هذا الخبر أشكر القضاء المصري رغم أنني كنت أتمنى حكم أقوى في مدى الضرر”. إلا قدر الله. وسيرفع الأستاذ محمود سويلم دعوى أخرى بناء على هذا الحكم تعويضا قدره مليون جنيه “.

وفي وقت سابق، كشفت ريم البارودي، خلال لقاء تلفزيوني، تفاصيل خلافاتها مع الإعلامية ريهام سعيد، قائلة: “ريهام سعيد وأنا لدينا مشاكل، لأننا لا نشبه بعضنا البعض. هناك مشاكل بيننا، و رفعت قضية ضدي، وكتبت محضر إداري بمضايقات ضدي، وتم الاحتفاظ بالسجل، ونقابة المهن التمثيلية، وتفاجأت بتحريره “.

وخلال اللقاء عرضت فقرة “القاضي ممكن” وصورة ريهام سعيد، لكن ريم البارودي رفضت الرد قائلة: “لا تعليق” وبكيت على الهواء، بسبب حزنها على علاقتهما. وملاحقتها في المحاكم.

يشار إلى أن ريم البارود ليست الوحيدة التي رفعت دعوى قضائية ضد ريهام سعيد، إذ سبق أن أصدرت محكمة مصرية حكما بسجن الفنانة سما المصري لمدة عامين وغرامة قدرها 100 ألف جنيه بتهمة إهانة ريهام وقذفها. واستأنف السيد سعيد أمام المتهم الحكم الذي تم تخفيضه إلى السجن 6 أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.