نانسي زعبلاوي: هذا ما يعانيه المغني السوري.. ولا أخاف الحسد

أكدت الفنانة السورية نانسي زعبلاوي، أن أهم المعوقات التي تواجه الفنانين السوريين هي قلة شركات الإنتاج، فهناك صناعة تمثيلية في بلدها، لكن لا توجد صناعة مغنية، وهذا يسبب مشكلة وأزمة حقيقية للمغنين. .

وأضافت الفنانة الزعبلاوي خلال حديثها مع “سكاي برس” أنها لا تضع شروطا لأداء أغاني المسلسل، وتهتم بالدرجة الأولى بأن يكون اللحن مهما، فهي لا تهتم أن يكون الكاتب أو الملحن هو. إحدى النجوم، وقد سبق لها أن غنت أغنية مسلسل “حائر” من تأليف وتأليف إيهاب مرادني. اعجبتني الاغنية كثيرا

وحول عملها المستقبلي ؛ وكشفت نانسي زعبلاوي، خلف كواليس عرضها في دار الأوبرا السورية، عن تركيزها الحالي على تسجيل الأغاني لألبومها الذي سيصدر قريباً، وتعاونت مع عدد من الكتاب من سوريا وخارجها.

أما ظهورها في أحزابها المختلفة ؛ وأوضحت أنها لا تتدخل في أمر اللباس وتترك الأمر للمختصين، وشكرت مصففي الشعر والمكياج والأشخاص وراء الكواليس المسؤولين عن ظهورها بأفضل طريقة.

وفي الختام أشارت الفنانة السورية إلى أن الأحلام والطموحات لا تنتهي، وهي سعيدة بدعم أصدقائها المقربين ووجودهم بجانبها، بالإضافة إلى ابنها زين الذي يرافقها أينما ذهبت، ويتواجد معها. في البروفات، حيث لا تجد أي مشكلة في ظهوره على مواقع التواصل أو صفحات التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.