ليلى عبد الله وشقيقتها ووالدتهما يخطفن الأضواء بحفل خطوبة شقيقهما

خطفت الفنانة اللبنانية ليلى عبد الله الأضواء خلال ظهورها بمناسبة خطوبة شقيقها “فيصل”، حيث ظهرت مع والدتها وشقيقتيها اللتين تبنّتا جميعها مظهر الألوان الداكنة.

ظهرت ليلى عبد الله بفستان أسود من كيف ترتديه، بتصميم قصير بطول الركبة، نصف كم بياقة بيضاء نصف دائرية مغلقة، فيما تم تزيين الفستان بطبقة كثيفة من الريش بحركة دائرية من الأسفل.، وتنسيقها مع تسريحة شعر “كاري”. ومكياج ناعم بألوان ترابية، وصندل بكعب عالٍ، بالإضافة إلى حقيبة جيفنشي بنفس لون الفستان.

تبنت والدة ليلى عبد الله اللون الأسود في إطلالتها، واختارت تسريحة شعر كلاسيكية للظهر، وارتدت شقيقتها دعاء فستانًا أبيض ناعمًا قصيرًا، نسقته مع سترة سوداء طويلة وحذاء أبيض.

ظهرت أختها شهد بفستان سهرة في سهرة بنية اللون، واختارت الشعر المتدفق بخصلات كثيفة مموجة من الجانبين، ونسقت مع الإطلالة بسترة سوداء طويلة.

الصور التي شاركتها ليلى عبد الله مع عائلتها، حظيت بتفاعل كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن إعجابهم بأناقة ليلى على وجه الخصوص.

وبينما لم تنشر أي صور لشقيقها وعروسه، اكتفت بنشر بعض الزخارف المزينة بالورود بهذه المناسبة.

وقدم متابعوها التهاني والتبريكات، متمنين أيامًا سعيدة للعروسين، ومتمنين لها أيضًا لقاء شريك حياتها قريبًا.

على الصعيد الفني، كان آخر عمل ليلى هو مسلسل “من شارع الهرم إلى”، وهو إنتاج كويتي عُرض في رمضان الماضي، وتم تصويره في الإمارات، وتأليف هبة مشاري حمادة، وإخراج المثنى صبح، وشركاه. – بطولة هدى حسين، خالد البريكي، ليلى. عبد الله، وعبد المحسن القفاص، ونور الغندور، ومرام، وخالد الشاعر، وإيمان الحسيني.

تعرضت خلالها الفنانة اللبنانية لموجة انتقادات حادة بسبب مشهد خلعها ملابسها أمام الكاميرا في المسلسل.

ردت ليلى عبد الله على النقد بالتركيز على أسباب مشهد العري عند قياس الوزن بدلاً من تبرير المشهد نفسه، وأشارت إلى أنه يحاكي واقع مرضى الشره المرضي المعروف بـ (النهام العصبي أو النهام العصابي).

وقالت ليلى في مقطع فيديو نشرته على إنستجرام: “أفضل ما يمكن للفنان أن يفعله إذا تحول اسمه إلى ترند، أنه يبتعد ويرى الأشياء من بعيد ويتعلم من كل ثناء وانتقاد ويغفر كل إهانة. . “

ورغم أن المشهد يعتبر تعبيريًا ولم تظهر ليلى عارية، إلا أن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي رأوا فيه مشهدًا من الحياء العام وخروجًا على الآداب العامة.

وبعد موجة التنديد على المشهد، قررت منصة “شاهد” حذف الحلقة السابعة بالكامل، ثم إعادة عرضها مرة أخرى بعد حذف المشهد الذي يوثق تعري ليلى عبد الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.