وفاة الفنان ناصر وردياني.. وابنه ينعيه بهذه الكلمات

أعلنت نقابة الفنانين السوريين، اليوم الأحد، وفاة الفنان ناصر الورداني عن عمر ناهز 72 عاما.

وبالمثل، قال محمد الوردياني، ابن المرحوم، في تدوينة على صفحته الشخصية على الفيسبوك: “إنا لله وإنا إليه راجعون. النجاة لله عز وجل وحده .. “آه، هدوء الروح، ارجع إلى ربك، راضية وراضية، فادخل إلى عبادي جنتي”.

وأضاف: “إلى الله ما أعطاه، وإلى الله ما أخذ، ولكل شيء عنده حد معين … القلب يحزن، وتذرف العيون الدموع، ونحزن على فراقك، ولا نقول إلا. ما يرضي ربنا “. إذهب إلى رحمة الله تعالى أبي ناصر الوردياني غفر له الله ورحمه ».

بدأ الفنان الراحل من محافظة حلب السورية، شقيق الفنان الراحل رياض الوردياني، مشواره الفني عام 1968، والتحق بنقابة الفنانين عام 1987.

تشير معلومات صفحته الشخصية على فيسبوك إلى أن اليوم هو أيضًا تاريخ ميلاده، حتى أن الكثير من الناس ينشرون على صفحته نعيًا ورثاءًا له.

2022-05-screenshot-2022-05-15-111759

قدم الراحل العديد من الأعمال في الإذاعة والتلفزيون والمسرح، منها أعماله التليفزيونية “الزير سالم”، “نهاية رجل شجاع”، “خان الهبر”، “العبابيد”، “نبع قرطبة”. و “صقر قريش” و “الاغتراب الفلسطيني”. و “باب المقام” و “سيرة آل جلالي” و “الجوارح” و “إخوان الأرض”. ومن أبرز أدواره “المختار أبو سليم” في مسلسل “كوم الحجر”، و “أبو جهل” في مسلسل “خالد بن الوليد”. وله في السينما فيلم “غبار الغرباء” وفيلم “سهل الواحات”.

تعاون مع العديد من المخرجين، منهم بسام الملا وليث حجو وحاتم علي وهيثم حقي ونجدة إسماعيل أنزور وباسل الخطيب وغيرهم.

آخر أعماله مسلسل “فتح الأندلس” تأليف وإخراج محمد سامي العنزي. وهو عمل تاريخي يحكي قصة القائد القائد لجيش الإسلام طارق بن زياد وفتوحاته الكبرى في مدن طنجة وست وطليطلة وصولاً إلى فتح الأندلس وخلافه الشهير. مع القائد موسى بن ناصر.

وكان المرحوم الوردياني قد نشر مطلع شهر مايو من هذا الشهر رسالة عتاب أعلن فيها مرضه، وكتب فيها: “شكرا لكل من يعتبرني صديقهم ويغضب مني لأسباب تافهة لأنني لم أسأل عنها”. لهم موضوع يعتبر طبيعيا، وبينما أعاني منذ أكثر من شهر ونصف من المرض، فهو سبب قصوري معهم، ومع ذلك لم يكلف أحد عناء السؤال، شكرا .. شكرا. لك الكبار “.

2022-05-276325051_3253757271616346_3837092283861302621_n

وأعلنت نقابة الفنانين، عن إقامة الصلاة على جسده في مسجد الصديق الجميلية بحلب ظهر اليوم.

وقد حزن عليه العديد من الفنانين السوريين، ومنهم تماضر غانم رئيس فرع دمشق لنقابة الفنانين. وكتبت عبر صفحتها الشخصية على الفيسبوك: “وداعا طيب القلب الزميل الفنان ناصر الوردياني”.

كما نعته الفنان فاضل وفاعي، والفنانة أمانه والي، التي كتبت: “رحم الله روحه، وعوضه بالجنة، إنسان طاهر شريف عطوف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.