حكم صلاة الاستسقاء،

صلى النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الاستسقاء عندما أصاب المدينة القحط فأصبحت جدباء، حيث صلى بالناس ركعتين مثلما يصلي صلاة العيد، فخطب بهم اولا وأكثر من الدعاء وسؤال الله عزوجل والتضرع لله من أجل نزول الغيث، فكان يدعو ويقول : ” اللهم اسقنا غيثا مغيثا هنيئا مريئا غدقا مجللا طبقا نافعا عاما غير ضار عاجلا غير آجل تحيي به البلاد وتسقي به العباد ” ، والأفضل في صلاة الاستسقاء أن تصلى في الصحراء حتى يحضر الشباب والصبيان وجميع الناس، وتصلى جماعة ايضا ، وهناك دعاء للاستسقاء وهو اللهم  حوالينا ولا علينا ، اللهم على الآكام والظراب فأقلعت وراح يمشي في الشمس ، وصلاة الاستسقاء سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم .

اجابة سؤال حكم صلاة الاستسقاء .

الاجابة : سنة مؤكدة .

وفي النهاية عزيزي القارئ كنا قد استعرضنا لكم حل سؤال حكم صلاة الاستسقاء.