حكم التكبير في أيام العيدين و أيام عشر ذي الحجة ، 

قال تعالى :” ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون”، ويعتبر التكبير من مظاهر اظهار الفرح والسرور والبهجة بالعيد ، لقوله تعالى :” ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب”، فيبدأ المسلمون بالتكبير عند اعلان أول ايام العيد فتبدا المساجد بالتكبير ويسود المكان أجواء روحانية تضفي على النفس سرورا وسعادة لا تضاهيها سعادة، وأيضا في ايام ذي الحجة يقوم الناس بالتكبير اضافة الى مظاهر الذبح والأضحية والتقرب الى الله وهذا ايضا يضيف الى النفس سعادة وقربانا الى الله تعالى، فهذه الشعائر والأجواء الإيمانية  يحبها الله ورسوله ، حيث تحل البركة في تلك الايام ، وأيضا يزداد تآلف المسلمين في تلك الأيام ، فتكثر صلة الأرحام ويتزاور الناس ويطمئنوا على أحوال بعضهم.

حكم التكبير في أيام العيدين و أيام عشر ذي الحجة

الاجابة : مستحبة .

وفي النهاية عزيزي القارئ كنا قد استعرضنا لكم خل سؤال حكم التكبير في أيام العيدين و أيام عشر ذي الحجة.